استقالة هادي العامري من البرلمان العراقي تثير جدلا

تحالف الفتح النيابي نفى أن تكون استقالة العامري تمهيدا لتوليه رئاسة الحشد الشعبي
تحالف الفتح النيابي نفى أن تكون استقالة العامري تمهيدا لتوليه رئاسة الحشد الشعبي

طه العاني – الجزيرة نت

أثارت استقالة زعيم تحالف الفتح هادي العامري من عضوية مجلس النواب العراقي أمس السبت ردود أفعال واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصدر نبأ الاستقالة ملفات الشأن العراقي في المنصات، إذ تداول صحفيون وناشطون الوثيقة التي تظهر فيها الاستقالة التي قدمها العامري للتنازل عن عضويته في البرلمان العراقي، حيث ربط الناشطون استقالته بالأنباء التي تحدثت عن تعيينه رئيسا لهيئة الحشد الشعبي.

وتباينت ردود الأفعال، وأثارت الاستقالة تساؤلات عدة، حيث علق النائب السابق ماجد شنكالي متسائلا "إذا كانت وظيفة النائب المستقيل تحديد هوية البديل إذًا ما هو عمل المفوضية المستقلة للانتخابات؟ حتى وإن كان البديل الذي ذكره النائب المستقيل صحيحا".

ويرى الناشط تراث العزاوي أن "استقالة هادي العامري ربما ستفتح الباب لاستقالات أخرى لأقطاب العملية السياسية".

وكتب المغرد مصطفى "ما يحدث اليوم في العراق من تحولات -خصوصا بعد استقالة هادي العامري من مجلس النواب العراقي وتعهده بعدم تسلم أي منصب حكومي- يؤكد أنه تحول متفق عليه بين إيران وأميركا".

وقال المغرد العراقي إنه "لا صدفة في السياسة"، في إشارة إلى "استقالة العامري قبل المفاوضات مع الجانب الأميركي".

وتساءلت المغردة سوزان عن سبب استقالة العامري من عضوية البرلمان، فكتبت "هل يا ترى هذه الاستقالة هي نهاية وجود العامري بالدولة؟ أم أنها بداية لشغل منصب جديد؟".

https://twitter.com/S_osa98/status/1269274001190289410

من جانبه، قال الخبير الأمني هشام الهاشمي بشأن استقالة العامري إنه "ربما يعد لمنصب تنفيذي، وتسريبات غير مؤكدة تزعم أنه قد يتسلم رئاسة هيئة الحشد الشعبي، وجاء ذلك بعد مقترح قدمه الجنرال الإيراني إسماعيل قاآني خلال زيارته للعراق الأسبوع الماضي".

الاستقالة والحشد
وتوقع نواب وناشطون أن تمهد استقالة العامري الطريق لتوليه منصب رئاسة هيئة الحشد الشعبي، وعلق الصحفي عبد السميع السامرائي قائلا "هل سيترأس هيئة الحشد الشعبي أم أنها مجرد تكهنات؟ أم سيتحول إلى زعيم يؤثر بالمشهد من خلال نوابه؟".

وغرد الناشط أحمد عبد الخضر قائلا "استقالة هادي العامري من مجلس النواب العراقي لا يمكن تبريرها إلا لتسميته رئيسا لهيئة الحشد الشعبي لتعزيز نفوذ إيران في العراق".

وغرد المحلل السياسي غانم العابد "إن مصادر تتحدث عن أن هادي العامري قدم استقالته من مجلس النواب تمهيدا لاستلامه رئاسة هيئة الحشد الشعبي".

وكتب النائب كاظم الصيادي في حسابه على تويتر "تعيين هادي العامري رئيسا للحشد الشعبي بدلا من فالح الفياض".

 

توضيح رسمي
إلى ذلك، أصدر المتحدث الرسمي لكتلة تحالف الفتح النائب أحمد الأسدي توضيحا بشأن الجدل الحاصل حول سبب استقالة العامري، وقال "من أجل ألا تتكاثر التحليلات عن سبب الاستقالة فإن العامري قدم استقالته من عضوية البرلمان من أجل التفرغ لإدارة تحالف الفتح وترصين تماسك كتله ومكوناته السياسية".

من جانبها، نفت هيئة الحشد الشعبي ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن الاستعاضة عن رئيسها فالح الفياض بشخصية أخرى، وقالت إنه "لا صحة لما تم تداوله بشأن استبدال رئيس الهيئة".

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

صوت 14% من جمهور الجزيرة للأحداث التي شهدها العراق مؤخرا والتي تمثلت في قصف القوات الأميركية مقرات فصائل تابعة للحشد الشعبي تقول واشنطن إنها موالية لإيران. وجاءت الأحداث بالمرتبة الثانية في استطلاع "حدث الأسبوع" ضمن "سباق الأخبار". تقرير: محمد الكبير الكتبي تاريخ البث: 2020/3/21

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة