الصين تفرض بالقانون احترام نشيدها الوطني في هونغ كونغ

البرلمان أجاز القانون بغالبية 41 نائبا مقابل اعتراض نائب واحد
البرلمان أجاز القانون بغالبية 41 نائبا مقابل اعتراض نائب واحد

أقر المجلس التشريعي في هونغ كونغ قانونا يجعل عدم احترام النشيد الوطني الصيني جريمة جنائية، ويأتي ذلك في ظل الانتقادات الغربية لقانون الأمن القومي الخاص بالمدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وصوّت 41 نائبا في برلمان هونغ كونغ اليوم الخميس لصالح القانون الذي تدعمه بكين، والذي يقضي بمنع إهانة النشيد الوطني الصيني، بينما عارضه نائب واحد.

ويقضي القانون بمعاقبة كل من يزدري النشيد الوطني بالسجن لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام مع دفع غرامة تصل قيمتها إلى 50 ألف دولار هونغ كونغي "6450 دولارا أميركيا" أو إحدى العقوبتين.

كما ينصّ على أنه يتعين على "جميع الأفراد والمؤسسات" احترام وتبجيل النشيد الوطني وعزفه وترديده "في المناسبات الملائمة".

وترى الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية أن الخطوة ستزيد قمع المعارضين في هونغ كونغ.

وقبل التصويت على القانون، دخل أفراد من الشرطة ورجال الإطفاء المجلس التشريعي بعدما ألقى نائبان مطالبان بالديمقراطية سائلا كريه الرائحة احتجاجا على ما وصفوها بحملة القمع التي نفذتها القوات الصينية داخل وحول ميدان تيانانمين قبل 31 عاما.

وهرع المشرعان إيدي تشو وراي تشان إلى مقدمة القاعة أثناء نقاش مشروع القانون الخاص بالنشيد الوطني، وألقيا السائل كريه الرائحة بينما اشتبك الحراس معهما، ووصلت الشرطة ورجال الإطفاء إلى المكان في وقت لاحق.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة