"صفقة التبادل أولوية".. القسام تعتبر قرار الضم الإسرائيلي إعلان حرب على الفلسطينيين

أبو عبيدة شدد على أن قادة الأسرى لا بد أن يكونوا ضمن أي صفقة تبادل مع الاحتلال (رويترز)
أبو عبيدة شدد على أن قادة الأسرى لا بد أن يكونوا ضمن أي صفقة تبادل مع الاحتلال (رويترز)

أكدت كتائب عز الدين القسام -الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أن المقاومة الفلسطينية تعتبر قرار إسرائيل ضم الضفة الغربية والأغوار إعلان حرب على الشعب الفلسطيني.

وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب أبو عبيدة في كلمة مقتضبة إن العدو سيدفع الثمن على هذا القرار، الذي وصفه بالآثم.

كما شدد المتحدث على أن إنجاز صفقة تبادل جديدة على سلم أولويات المقاومة الفلسطينية، وأن ثمنها سيدفعه الاحتلال "رغم أنفه"، موضحا أن أي صفقة قادمة لن تمر من دون أن يتصدرها قادة الأسرى في السجون الإسرائيلية.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية دعا إلى عقد قمة عاجلة لجامعة الدول العربية لدعم الموقف الفلسطيني الرافض لمشاريع الاستيطان والتهويد في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

كما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن دولة فلسطين وقيادتها تعتبر أن ضم أي شبر واحد من الأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي "مرفوض" و"باطل".

وتشهد المنطقة حالة من الترقب لإعلان إسرائيل عزمها على ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت وأجزاء من الضفة الغربية المحتلة لسيادتها مطلع يوليو/تموز المقبل، وسط تحذيرات من خطورة تلك الخطوة.

ويفترض أن يعلن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو اعتبارا من الأسبوع المقبل تفاصيل وضع خطة ضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة -وتشمل غور الأردن والمستوطنات- قيد التنفيذ.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30% من مساحة الضفة المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة