خوف عالمي من موجة ثانية لكورونا.. برازيليون يفرون للغابات وترامب يتباهى بجداره مع المكسيك

الولايات المتحدة رصدت 32 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة (الفرنسية)
الولايات المتحدة رصدت 32 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة (الفرنسية)

حذرت السلطات الصحية الأميركية من تسجيل زيادة مقلقة في الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مناطق عديدة من الولايات المتحدة، في حين تخطت حصيلة الوفيات جراء الوباء في العالم 475 ألفا.

ويدرس الاتحاد الأوروبي حاليا منع دخول رعايا الولايات المتحدة ودول أخرى، في وقت يخيّم فيه شبح موجة ثانية من وباء كورونا في بعض أنحاء العالم.

وفي الأثناء، توقع مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي ومسؤولون آخرون بقطاع الصحة أمس الثلاثاء أن تشهد الولايات المتحدة في الخريف والشتاء المقبلين موجة ثانية من وباء كورونا.

وقال فاوتشي -أمام لجنة في مجلس النواب- إن الأسبوعين المقبلين سيكونان حاسمين لمواجهة هذا الارتفاع "المقلق" في الإصابات، مضيفا أن 32 ألف إصابة رُصدت بالبلاد في 24 ساعة الأخيرة.

كما أدى الوباء إلى إلغاء العشاء السنوي لمراسلي البيت الأبيض المقرر في 29 أغسطس/آب المقبل.

العالم

وتضاعف عدد الوفيات في العالم في أقل من شهرين، ليصل إلى 477 ألفا و117 وفاة، من أصل 9 ملايين و263 ألفا و835 إصابة، وتبقى أوروبا القارة الأكثر تضررا مع بلوغ حصيلتها 193 ألفا و800 وفاة، من أصل مليونين و557 ألفا و761 إصابة.

البرازيل وحدها سجلت أكثر من نصف حصيلة الوفيات التي بلغت الأربعاء 100 ألف و378 وفاة على نطاق العالم (رويترز)

أميركا اللاتينية

ويتسارع تفشي الفيروس في أميركا اللاتينية، حيث سجلت 100 ألف و378 وفاة، من أصل مليونين و163 ألفا و835 إصابة، حتى صباح اليوم الأربعاء.

وباتت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي البؤرة الحالية للفيروس، وسجلت البرازيل وحدها أكثر من نصف حصيلة الوفيات التي بلغت الأربعاء 100 ألف و378 وفاة.

وتوفي أكثر من 200 شرطي بيروفي جراء الفيروس، وأصيب أكثر من 15 ألفا في سياق سعيهم لفرض الالتزام بالحجر المنزلي في هذا البلد، الذي يعد من دول أميركا اللاتينية الأكثر تضررا جراء الوباء مع البرازيل والمكسيك وتشيلي.

وفي البرازيل، حيث تفيد آخر حصيلة بـ52 ألفا و645 وفاة، من بينها 1374 في 24 ساعة الأخيرة، وفرت مجموعات إلى الغابات هربا من العدوى، في حين قطع آخرون الطرق المؤدية إلى قراهم.

وقال سيلدوني مينديس دا سيلفا زعيم شعب أومارياسو إن "الوباء طرح لنا الكثير من المشاكل، إننا على مسافة 15 دقيقة فقط من كولومبيا، وكان الناس هناك يأتون إلى هنا لشراء الأسماك والفاكهة منا".

وأحصت المكسيك 6288 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية. وأشاد ترامب الثلاثاء بفائدة الجدار بين الولايات المتحدة والمكسيك، قائلا "إنه أوقف كوفيد-19، أوقف كل شيء".

وفي هندوراس، الدولة الصغيرة في أميركا الوسطى، البالغ عدد سكانها 9 ملايين نسمة؛ فتبلغ الحصيلة الرسمية 300 وفاة، غير أن سكرتير جمعية مكاتب دفن الموتى خيسوس موران يرجح حصيلة أعلى بخمس مرات.

ألمانيا أعادت الحجر لـ600 ألف نسمة من سكان كانتونين (غيتي)

أوروبا

وفي أوروبا، أعادت ألمانيا فرض الحجر على أكثر من 600 ألف نسمة من سكان كانتونين، إثر ظهور بؤرة إصابات في مسلخ هو الأكبر في أوروبا، حيث تبين إصابة أكثر من 1500 شخص فيه.

وأعلن نجم كرة التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش (المصنف أول عالميا) إصابته بفيروس كورونا المستجد من غير أن تظهر عليه أعراض، ليصبح أبرز اسم في عالم الرياضة يصيبه الوباء.

وفي إيطاليا، تخشى سلطات طبية من احتمال حصول موجة ثانية من الإصابات بسبب تراخي الناس بصورة عامة في اتخاذ الاحتياطات الضرورية. كما تراجعت كتالونيا الإسبانية عن قرار السماح بإعادة فتح المراقص.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة في فرنسا إلى 199 ألفا و262 حالة حتى صباح اليوم الأربعاء، وبلغت الوفيات 29 ألفا و723، وتعافى 74 ألفا و995 من المصابين حتى الآن.

وفي سويسرا، بلغت جملة حالات الإصابة 31 ألفا و332 حالة حتى صباح اليوم، والوفيات 1956 حالة، وتعافى 29 ألف شخص.

وفي هولندا، وصلت جملة الإصابات إلى 49 ألفا و930 حالة حتى صباح اليوم، وجملة الوفيات 6114، وتعافى 186 شخصا حتى الآن.

باكستان أعلنت اليوم تسجيل 60 حالة وفاة في يوم واحد، وارتفعت الإصابات إلى 188 ألفا و926 حالة (الجزيرة)

آسيا وأستراليا

وأعلنت السلطات الصحية الروسية اليوم الأربعاء تسجيل 7176 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، أي أدنى حصيلة يومية منذ 30 أبريل/نيسان الماضي. وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة منذ بداية الجائحة إلى 606 آلاف و881 حالة، بينها 229 ألفا و546 حالة نشطة، و154 وفاة؛ ما يرفع إجمالي الوفيات إلى 8513، كما شهدت روسيا الثلاثاء أكبر ارتفاع في حصيلة المتعافين (12 ألفا و393) منذ شهر على الأقل.

وأكدت باكستان اليوم الأربعاء تسجيل 60 حالة وفاة في يوم واحد، في حين ارتفع عدد الإصابات إلى 188 ألفا و926، وعدد الوفيات في مختلف أنحاء البلاد إلى 3755. وطبقا لأحدث أرقام صادرة عن المركز الوطني للقيادة والعمليات، فقد أصيب 3892 شخصا بالفيروس خلال 24 ساعة الماضية.

وحتى اليوم الأربعاء، سجلت اليابان 18 ألفا و755 إصابة، من بينها 712 حالة على متن سفينة سياحية كان تم فرض حجر عليها بالقرب من طوكيو في فبراير/شباط الماضي، و978 وفاة. وسجلت أستراليا حتى الآن أكثر من 7520 إصابة و103 وفيات.

وأظهرت أحدث البيانات المتوافرة بشأن أعداد ضحايا كورونا في السودان ارتفاع إجمالي عدد الوفيات إلى 548 حالة، والإصابات إلى 8889، وعدد المتعافين ارتفع إلى 3699 بعد تعافي 100 شخص.

لقاح محتمل
وفي واشنطن، قال مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي الثلاثاء إن لقاحا جديدا محتملا لفيروس كورونا سيدخل المرحلة الثالثة من الاختبارات الشهر المقبل.

وأضاف فاوتشي -خلال جلسة عقدتها لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب الأميركي- أن اللقاح الجديد أظهر نتائج إيجابية.

وكانت عدة دول -بينها الولايات المتحدة والصين وبريطانيا- وشركات عالمية أعلنت مؤشرات واعدة لإنتاج لقاح مضاد للفيروس، وذلك بعد إجراء تجارب سريرية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يقدم مستشار الحكومة البريطانية لتعريف الإسلاموفوبيا الإمام كاري عاصم صورة عن وضع العنصرية ضد المسلمين في المملكة المتحدة، وكيف استغل اليمين المتطرف الوباء الذي سببه وباء كورونا.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة