شهيد برصاص الاحتلال بزعم محاولة تنفيذ عملية دعس على حاجز إسرائيلي

الشهيد عريقات من بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة (الصحافة الفلسطينية)
الشهيد عريقات من بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة (الصحافة الفلسطينية)

استشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز الكونتينر شمال شرقي مدينة بيت لحم، وزعمت شرطة الاحتلال أن الشاب حاول تنفيذ عملية دعس ضد جنود الاحتلال، وهو ما نفته مصادر فلسطينية.

وذكرت مصادر محلية أن الشهيد أحمد مصطفى عريقات (٢٧ عاما)، من بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة استشهد بعد ظهر الثلاثاء برصاص جنود الاحتلال.

وقالت شرطة الاحتلال إن فلسطينيا أصيب بعد أن حاول دعس مجندة إسرائيلية وأصابها بجروح طفية، حيث أطلق الجنود الموجودون بالمكان النار على سيارته وأصابوه بجروح خطيرة، توفي على إثرها في وقت لاحق.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد في بيان إن الفلسطيني قاد سيارته بسرعة باتجاه شرطية في حرس الحدود أصيبت بجروح طفيفة.

في المقابل، أكدت مصادر فلسطينية أن ما جرى على الحاجز لم يكن محاولة دعس، بل ارتطام بحافة الجزيرة المحاذية للغرفة الزجاجية التي يتواجد بها الجنود، وهو ما دفع جنود الاحتلال لإطلاق نار كثيف نحو السيارة.

وعلى إثر ذلك، أغلقت قوات الاحتلال الحاجز ومنعت الطواقم الطبية من الوصول لإنقاذ الشاب.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شيعت جنازة الأسير الشهيد نور البرغوثي في مسقط رأسه بقرية عابود. واستشهد البرغوثي في سجن النقب الصحراوي بعد تعرضه لحالة إغماء بسبب الإهمال الطبي. وبذلك يرتفع عدد الأسرى الفلسطينيين الذين استشهدوا في السجون الإسرائيلية إلى 223 شهيدا. تقرير: شيرين أبو عاقلة تاريخ البث: 2020/4/27

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة