عن نفوذ كوشنر.. بولتون يرمي الكرة في ملعب الجمهوريين ويأسف لمايك بنس

بولتون: لا أحد يتمتع بالنفوذ عند الرئيس مثل كوشنر (رويترز)
بولتون: لا أحد يتمتع بالنفوذ عند الرئيس مثل كوشنر (رويترز)

خلال ظهوره التلفزيوني الأول عقب الأزمة التي أثارها كتابه الجديد "الغرفة التي حدث فيها ذلك: مذكرات البيت الأبيض" تحدث جون بولتون مستشار الأمن القومي الأسبق عن نفوذ عائلة الرئيس دونالد ترامب على عملية صنع القرار.

وأكد بولتون لمذيعة شبكه "أيه بي سي" الإخبارية مارتا راداتز، في اللقاء الذي تابعه ملايين المشاهدين داخل الولايات المتحدة وخارجها، أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يتواصل معهم الرئيس سعيا للنصح والاستماع لآراء مختلفة في قضايا متنوعة.

الأكثر نفوذا

وخص بولتون بالذكر إيفانكا ابنة الرئيس الكبرى وزوجها جاريد كوشنر، مشيرا إلى أن كليهما يعمل بصفة رسمية مستشارا للرئيس. وقال إن من يؤثر على ترامب يختلف من وقت لآخر، ومن قضية لأخرى، لكن بصفة عامة لا يتمتع أحد بحجم النفوذ الذي يتمتع به صهر الرئيس.

وأشار بولتون إلى أنه يشعر بالأسف لمايك بنس نائب الرئيس الذي "يقوم بمجهود كبير وينجز الكثير من المهام في هدوء، وسيشهد التاريخ لمايك على دوره الكبير والهام".

وردا على سؤال حول السبب والطريقة التي أصبح بها كوشنر ثاني أهم رجل في أميركا، رد بولتون مؤكدا عدم رغبته في الخوض في الشؤون العائلية للرئيس، إلا أنه فتح الباب وألقى بالكرة إلى (ملعب) الحزب الجمهوري قائلا "السؤال الذي يجب طرحه على الجمهوريين المحافظين: كيف تشعرون تجاه هذه الحقيقة؟".

بولتون: موظفو الخارجية يسخرون من كوشنر ويقولون إنه وزير كل شيء (غيتي)

وزير كل شيء

وكان كتاب "كوشنر إنك" للكاتب فيكي وارد الذي نُشر قبل شهور قد أشار إلى أن موظفي البيت الأبيض يسخرون من صهر الرئيس باعتباره وزيرا لكل شيء بسبب إشرافه على عدد من الملفات الهامة بينها إصلاح برامج الهجرة، والعلاقة مع المكسيك، وقضية إصلاح برامج العدالة الجنائية، إضافة لملف سلام الشرق الأوسط.

وبسبب دعم ترامب له، أستطاع كوشنر تخطى معضلة عدم تأهله للحصول على شهادة أمنية تمكنه من الاطلاع على وثائق حكومية سرية، ولا تسمح له بالعمل في البيت الأبيض في الظروف العادية.

يتحدث بولتون عن نفوذ كوشنر الطاغي داخل البيت الأبيض، ويستذكر أنه التقاه أثناء حملة ترامب الانتخابية، وأكد له صهر الرئيس أن اسم بولتون مطروح كوزير للخارجية أو مستشار للأمن القومي، قائلا له إن ترامب "من أشد المعجبين بك".

وقبل بدء عمله بالبيت الأبيض، جمعت عدة لقاءات بين كوشنر وبولتون للحديث حول خطة سلام الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن". وذكر كوشنر في مناسبتين أن "بولتون بإمكانه إدارة وزارة الخارجية بصورة أفضل كثيرا من القائمين عليها، في إشارة إلى ريكس تيلرسون" وهو ما اعتبره بولتون علامة على وجود توتر بين الأخير وصهر الرئيس بسبب تعدى كوشنر على الكثير من ملفات وزارة الخارجية.

وسأل كوشنر بولتون "كيف يمكنك التعامل مع التناقض المتعلق بكونك شخصية خلافية، البعض يحبك بشدة والبعض يكرهك بشدة". ورد بولتون بالقول "يجب أن يكون التقييم بناء على الأداء الموضوعي، وعددتُ الكثير من الإنجازات في مجال السياسة الخارجية".

بولتون: داخل الغرف المغلقة نتنياهو يشكك في قدرات كوشنر وفي نجاحه فيما فشل فيه كيسنجر (رويترز)

نتنياهو يشكك

وتحدث بولتون عن زيارته لإسرائيل ولقائه برئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، حيث تم التركيز على إيران، وامتد النقاش لشكوك نتنياهو في إمكانيات كوشنر لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وتجمع عائلة كوشنر علاقات صداقة تمتد لسنوات طويلة مع نتانياهو، ومع ذلك كان "نتانياهو بالذكاء ألا يعلق على اختيار كوشنر علنا، لكنه وراء أبواب مغلقة علق قائلا كيف يمكن لكوشنر أن ينجح فيما فشل فيه كيسنجر" كما ذكر بولتون.

وجمع كوشنر وبولتون لقاء عقب إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر/كانون الأول 2017، ودعم بولتون الخطوة بشدة، وقال لكوشنر "طالما بالغ خبراء واشنطن في التحذير من رد فعل الشارع العربي على الخطوة الأميركية، في الواقع معظم الدول العربية غيّرت مصدر تهديداتها لتصبح إيران وليست إسرائيل".

تحكم باتصالات ترامب

وأشار بولتون إلى أن كوشنر امتلك صلاحية التحكم في هوية من من زعماء العالم يمكنه التواصل هاتفيا مع ترامب، واستشهد بحالة رغبة نتنياهو الوصول لترامب بعد شائعات عن رغبة ترامب لقاء وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف.

وقال أيضا "شاهدت كوشنر خارج غرفة ترامب يتحدث مع ديفيد فريدمان السفير الأميركي لدى إسرائيل يخبره بأنه لن يسمح لنتنياهو بالتحدث مع ترامب" وبعد انتهاء المكالمة تحدث كوشنر لبولتون وقال "لقد عرقلت جهود نتنياهو للتحدث مع ترامب، لا أعتقد أنه من اللائق لمسؤول أجنبي أن يقترح على الرئيس الأميركي مع من يمكنه الحديث ومن لا يمكنه".

المصدر : الجزيرة + الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض جون بولتون إن الرئيس دونالد ترامب ليس صالحا للمنصب، وليس قادرا على أداء المهمة، وذلك بعدما رفض القضاء محاولة ترامب منع نشر كتاب بولتون الذي انتقد إدارته.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة