انطلاق أولى جلسات الحوار الإستراتيجي الأميركي العراقي اليوم

بومبيو أوضح أن الحوار مع العراق سيتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك سياسية وأمنية واقتصادية وثقافية وفي مجال الطاقة (الجزيرة)
بومبيو أوضح أن الحوار مع العراق سيتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك سياسية وأمنية واقتصادية وثقافية وفي مجال الطاقة (الجزيرة)

تنطلق اليوم الخميس الجلسة الأولى من الحوار الإستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق ينظم العلاقات بين البلدين.

وقالت مصادر للجزيرة إن جلسة الحوار ستكون تحضيرية وعبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وستكون بمثابة جولة تعريفية بين فريقي التفاوض الأميركي والعراقي.

وأوضحت المصادر أن الفريقين سيبحثان الملفات التي تمت مناقشتها في الاتفاقية الإستراتيجية الموقعة بين البلدين عام 2008.

وتعليقا على جلسة الحوار التي ستنطلق اليوم، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن وكيل وزارة خارجيته ديفيد هيل سيقود الحوار الإستراتيجي بين بلاده والعراق، بمشاركة ممثلين عن وزارات الدفاع والخزانة والطاقة وغيرها، وستتناول المفاوضات القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية والطاقة.

شينكر أوضح أن بلاده ستبحث مستقبل القوات الأميركية في العراق مع حكومة بغداد (الجزيرة)

القوات الأميركية
من جانبه، قال ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى في لقاء مع الجزيرة إن الولايات المتحدة ستبحث مستقبل القوات الأميركية في العراق مع الحكومة الجديدة، وإن بلاده ستسعى لإعادة إحياء الشراكة مع العراق، وإنها تتطلع للعمل مع رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي.

وعن الحوار المنتظر، رجح قائد القيادة المركزية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط الجنرال كينيث ماكينزي أن تطلب الحكومة العراقية إبقاء وجود عسكري أميركي في البلاد لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، جاء ذلك في ندوة عبر الإنترنت نظمها مركز دراسات في واشنطن أمس الأربعاء.

وينتشر حاليا في العراق -الذي اجتاحته الولايات المتحدة في العام 2003- نحو 5200 جندي أميركي.

يشار إلى أن البرلمان العراقي كان قد صدق في يناير/كانون الثاني الماضي على قرار يطالب الحكومة رسميا بإخراج القوات الأميركية من البلاد، وذلك بعد أيام من مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي في غارة أميركية قرب مطار بغداد.

وعن توقيت انطلاق الحوار، أفاد مراسل الجزيرة في بغداد سامر يوسف -الذي تواصل مع السفارة الأميركية في بغداد- بأن الحوار سينطلق في الساعة الخامسة أو السادسة مساء حسب توقيت بغداد.

وأضاف أن الحوار في جولته الأولى سيكون أشبه بعرض اتفاقية الإطار الإستراتيجي التي وقعت بين الجانبين عام 2008.

وأشار أن جولة ثانية للحوار يتوقع أن تعقد الشهر المقبل بحيث تكون وجها لوجه، ولم يحدد مكان اللقاء، بغداد أم واشنطن.

صاروخ
وقبل يوم من انطلاق الحوار، قالت مصادر عسكرية عراقية إن صاروخا سقط داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين ببغداد التي تضم المباني الحكومية ومقار البعثات الأجنبية، بما فيها السفارة الأميركية، لكنه لم يتسبب في سقوط قتلى أو مصابين.

وأضافت المصادر أن صفارات الإنذار دوت من مبنى السفارة الأميركية، وقال شهود عيان إن دوي انفجار هائل سمع في بغداد أعقبه انطلاق صفارات الإنذار.

وأكد بيان عسكري وقوع الهجوم الصاروخي، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد العراق إكمال الاستعدادات لخوض الحوار الإستراتيجيّ مع أميركا الأربعاء، بشأن مستقبل وجود القوات الأميركية بالبلاد وآفاق العلاقات المستقبلية بينهما، في حين يدور جدل بشأن أعضاء الوفد العراقي المفاوض.

ناقشت غادة عويس في الملف الثاني من “الحصاد” مسار العلاقات الأميركية الإيرانية في ظل عقوبات جديدة قاسية من واشنطن، وجدل حول فرص الحوار والتفاوض. تاريخ البث: 2020/6/10

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة