المجلس الأعلى للدولة بليبيا: لا حوار مع مجرم الحرب حفتر ومستعدون لاستئناف العملية السياسية وفق ثوابت

قوات الوفاق ألحقت مؤخرا هزائم عسكرية كبيرة بقوات حفتر (رويترز)
قوات الوفاق ألحقت مؤخرا هزائم عسكرية كبيرة بقوات حفتر (رويترز)

شدد خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، الخميس، على أنه لا حوار مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ووصفه بأنه "مجرم حرب" معربا عن الاستعداد لاستئناف العملية السياسية وفق الثوابت المتفق عليها. من جانبها أكدت تركيا أن المبادرة المصرية بشأن ليبيا ولدت ميتة، داعية الولايات المتحدة للعب دور نشط.

تصريحات المشري جاءت خلال استقباله السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا، حيث ناقشا آخر المستجدات السياسية والعسكرية في البلاد، وإمكانية استئناف الحوار السياسي من جديد، بحسب بيان للمكتب الإعلامي للمجلس.

ووفق البيان، أكد المشري خلال اللقاء موقف المجلس الأعلى للدولة الثابت بأنه لا حوار مع حفتر، وأكد الاستعداد لاستئناف العملية السياسية "وفق الثوابت والرؤى الموضوعة والمتفق عليها، وهي التئام مجلس النواب، والدعوة لإجراء استفتاء على الدستور، والذهاب لانتخابات عامة في البلاد".

ومؤخرا، حققت قوات حكومة الوفاق انتصارات على قوات اللواء المتقاعد، أبرزها السيطرة على كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينتي ترهونة وبني وليد، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

مبادرة ميتة

وإثر تلك التطورات العسكرية اللافتة، طرحت القاهرة ما سمته "مبادرة سياسية" لوقف إطلاق النار، واستئناف الحوار السياسي، لكن حفتر وضع في تلك المبادرة شروط المنتصر من موقع المهزوم، مما أفقدها أي منطق أو جدية، وفق مراقبين.

واعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الدعوة لوقف إطلاق النار أو البيان المشترك بشأن ليبيا "وُلد ميتاً".

وقال أوغلو في مقابلة على قناة "إن تي في" التركية الخميس، ردا على سؤال حول دعوة وقف إطلاق النار التي جرت بمصر بحضور حفتر "الدعوة لوقف إطلاق النار أو البيان المشترك بشأن ليبيا ولد ميتاً بالنسبة لنا، إنها دعوة ليست واقعية وغير صادقة".

وأكد أيضا أن "الجانب الشرعي في ليبيا هو جانب حكومة السراج المعترف بها من قبل الأمم المتحدة والعالم" وأن حفتر "خسر على الأرض عقب محاولة الإنقلاب". وأشار إلى أن اللواء المتقاعد لم يكن صادقا وأثبت بتصرفاته أنه لا مكان له في مستقبل ليبيا.

دور أميركي

وقال الوزير التركي الخميس إنه ينبغي للولايات المتحدة أن تلعب دورا أنشط في ليبيا سواء في التوصل إلى وقف لإطلاق النار، أو المحادثات السياسية.

وأضاف أن مشاركة الولايات المتحدة مهمة لحماية مصالح الحلف، موضحا أن مسؤولين أتراكا وأميركيين سيناقشون الخطوات المحتملة وفقا لما اتفق عليه الرئيسان رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب خلال اتصال هاتفي يوم الاثنين.

وقال وزير خارجية تركيا "لسبب ما لا تلعب الولايات المتحدة دورا نشطا في ليبيا ربما بسبب صدمات سابقة".

وأضاف "يتعين على الولايات المتحدة أن تلعب دورا أنشط في التوصل إلى وقف لإطلاق النار وفي العملية السياسية".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد رحب الأربعاء باستئناف المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة بين الطرفين المتحاربين في ليبيا، ودعا إلى تسريع المفاوضات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار مع بدء جولة جديدة من المحادثات بعد انتصارات سريعة لحكومة الوفاق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تتصاعد الضغوط الدولية لوقف القتال في ليبيا، وانضمت واشنطن للمنادين باستئناف المفاوضات وطالبت بإنهاء تدخل روسيا، وبينما اعتبرت تركيا المبادرة المصرية ميتة أرسلت حكومة الوفاق تعزيزات إضافية إلى سرت.

في ظل حرب ليبيا التي يريد السيسي خوضها بالجيش المصري والمشابهة لحرب اليمن مع اختلاف السياقات، والنتيجة التي ربما ستكون متشابهة؛ هل الاقتصاد المصري يتحمل حربا بتلك التكلفة؟ أو هل يستطيع الشعب تحمُّلها؟

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة