عبور الأنهار والتضاريس الوعرة.. تعرف على خصائص "ديرمان" التركية

الشاحنة "ديرمان" ظهرت لأول مرة العام الماضي في معرض لمنتجات السلاح بإسطنبول
الشاحنة "ديرمان" ظهرت لأول مرة العام الماضي في معرض لمنتجات السلاح بإسطنبول

بعد عامين على عرض أول نموذج لها، تمكنت الشاحنة العسكرية "ديرمان" -ثمانية الدفع- من اجتياز الاختبارات بنجاح، وباتت جاهزة للالتحاق بآليات القوات المسلحة التركية.

وتمتاز الشاحنة العسكرية الجديدة التي ستستخدم لأغراض الدعم اللوجستي بأنها مزوّدة بمصفحات باليستية مقاومة للهجمات.

وبحسب معلومات صادرة عن شركة كولمان، فإن مشروع إنتاج الشاحنة بدأ عام 2016.

وتسعى شركة "كولمان التركية" بصناعة الآليات الثقيلة إلى المساهمة في رفع قدرات الجيش التركي من خلال منتجاتها العسكرية.

وأنتجت الشركة أول نموذج للشاحنة المذكورة "بعد عامين من العمل الدؤوب". وصممت ديرمان بقدرات محلية تصل نسبتها إلى 70%، وتم تزويدها بـ16 ناقل حركة آليًا بالكامل، حيث تبلغ قوتها 517 حصانا.

وتستطيع الشاحنة أداء المهام الموكلة إليها في الأراضي الوعرة والتضاريس الشديدة الانحدار، حيث ستستخدم لنقل الدبابات والذخائر. كما تصلح لنقل الآليات المعطلة والمتضررة، ولا سيما أنها قادرة على الوصول إلى أكثر الأماكن وعورة.

وتستطيع الشاحنة العسكرية عبور الأنهار أيضا، وتتمتع بنظام فرامل قوي يتيح لها القدرة على التوقف بسرعة كبيرة.

وعرضت الشاحنة أول مرة في المعرض الدولي للصناعات الدفاعية عام 2019 بمدينة إسطنبول، ودخلت بعد ذلك مرحلة مكثفة من الاختبارات.

وجرت الاختبارات في مضمار خاص مطابق لمواصفات حلف شمال الأطلسي "ناتو"، تم إنشاؤه خصيصا لذلك.

وحضر الاختبارات مجموعة من الخبراء والمختصين في تصنيع الآليات العسكرية الثقيلة من دول الاتحاد الأوروبي، وبعض المؤسسات الدولية الرائدة في هذا المجال.

100 شاحنة سنويا
وتجاوز حجم الاستثمار في مشروع شركة كولمان مليوني يورو، وتعتزم الشركة ضمن خطتها الخمسية المقبلة إنتاج مئة شاحنة من الطراز المذكور كل عام، وتصدير نصف الإنتاج إلى دول مختلفة.

لكن أولويات كولمان سد احتياجات الجيش التركي من هذه الشاحنات، ومن ثَم تصدير الفائض إلى الخارج.

وتضع الشركة أسواق دول الناتو ضمن قائمة أولوياتها في التصدير، على اعتبار أن الشاحنة مطابقة لمواصفات الحلف.

وعرضت الشركة منتجها أخيرا على رئاسة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، وشركة الدفاع والتكنولوجيا التركية "أسيلسان"، للاطلاع على أفكارهما ومقترحاتهما حول الشاحنة الجديدة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة