استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال شمالي الضفة

جيش الاحتلال عزز قواته في مكان الحادث وقامت بتطويق المكان
جيش الاحتلال عزز قواته في مكان الحادث وقامت بتطويق المكان

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن شابا فلسطينيا استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب قرية النبي صالح (شمال مدينة رام الله) بالضفة الغربية المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال النار على الشاب الفلسطيني بدعوى محاولته تنفيذ عملية دهس ضد جنود الاحتلال عند أحد الحواجز العسكرية قرب القرية.

وعزز جيش الاحتلال قواته في مكان الحادث، حيث قامت بتطويق المكان وبأعمال بحث وتفتيش وتدقيق في هويات الفلسطينيين، وعقب ذلك اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في قرية النبي صالح؛ مما أدّى إلى إصابة العشرات منهم باختناق.

وقال الجيش الإسرائيلي -في بيان- إنه أطلق النار تجاه سائق مركبة فلسطيني "إثر محاولته تنفيذ عملية دهس ضد مجموعة من الجنود"، ونفى وقوع إصابات في صفوفه.

ونقلت وكالة الأناضول -عن مصادر محلية- أن "الشهيد يدعى فادي عدنان قعد (37 عاما)، وهو من قرية أبو قش (شمال رام الله)"، وذكرت المصادر أن المخابرات الإسرائيلية استدعت شقيقا للشهيد للتحقيق معه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شيعت جنازة الأسير الشهيد نور البرغوثي في مسقط رأسه بقرية عابود. واستشهد البرغوثي في سجن النقب الصحراوي بعد تعرضه لحالة إغماء بسبب الإهمال الطبي. وبذلك يرتفع عدد الأسرى الفلسطينيين الذين استشهدوا في السجون الإسرائيلية إلى 223 شهيدا. تقرير: شيرين أبو عاقلة تاريخ البث: 2020/4/27

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة