ترامب يهدد منصة تويتر وأخواتها: هناك إجراء كبير سيتخذ

ترامب هدد بإغلاق منصات التواصل الاجتماعي أو تنظيمها وباتخاذ إجراء كبير (رويترز)
ترامب هدد بإغلاق منصات التواصل الاجتماعي أو تنظيمها وباتخاذ إجراء كبير (رويترز)

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإغلاق وسائل التواصل الاجتماعي في أول رد له على محاولة تويتر فرض رقابة على تغريداته، داعيا المنصة لحذف وسم تحذيري وضعته أسفل تغريدتين له وصفهما الموقع بالمضللتين. وقال إن تويتر أظهر أن كل ما قلناه بشأنهم (هم ورفاقهم) صحيح وسيتم اتخاذ إجراء كبير.

وقال ترمب في تغريدة إن الجمهوريين يشعرون أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تُسكت أصوات المحافظين تماما وسيقوم بتنظيمها أو إغلاقها قبل أن يسمح بحدوث ذلك، مضيفا "سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بالقوة قبل أن نسمح بحدوث ذلك".

وتابع الرئيس الأميركي هجومه على منصات التواصل الاجتماعي متهما إياها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، قائلا إنها حاولت وفشلت عام 2016، و"لن نسمح بتكرار حدوث نسخة أكثر تعقيدا من ذلك".

وأكد أنه لن يسمح أيضا بإجراء عمليات تصويت واسعة النطاق عبر البريد في البلاد، "لأن من الممكن وقوع عمليات غش وتزوير وسرقة للأصوات. فمن يخدع أكثر سيفوز".

أزيلوها فورا
واختتم قوله مخاطبا منصات التواصل الاجتماعي "أزيلوا ما فعلتموه الآن وفورا". ويعود أصل الخلاف إلى قيام منصة تويتر بوسم تغريدتين لترامب بأنهما مضللتان، مما دفع الرئيس لشن هجوم على الموقع.

وقال الرئيس الأميركي في إحدى تغريدتيه إن بطاقات الاقتراع بالبريد ستكون احتيالية إلى حد كبير وستؤدي إلى انتخابات مزورة.

وأقدم الموقع على وسم تغريدتي ترامب بعبارة "تحققوا من صحة المعلومات" وتحذير متابعي الرئيس الأميركي -في سابقة هي الأولى من نوعها- من أن هاتين التغريدتين تتضمنان معلومات قد تكون مضللة بشأن عملية التصويت.

وردا على ذلك، كتب ترامب في سلسلة تغريدات أن تويتر تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020.

لا يحق لترامب إغلاقها
وعلقت وكالة أسوشيتد برس على تهديد ترامب منصات التواصل الاجتماعي بأنه لا يمكن للرئيس تنظيم أو إغلاق الشركات من جانب واحد، الأمر الذي يتطلب اتخاذ إجراء من قبل الكونغرس أو لجنة الاتصالات الفدرالية، لكن ذلك لم يمنع ترامب من إصدار تحذير غاضب.

وقال رئيس حملة ترامب الانتخابية 2016 براد بارسكال إن "التحيز السياسي الواضح لتويتر قاد الحملة إلى سحب جميع إعلاناتها منه قبل أشهر". وقالت أسوشيتد برس إن تويتر حظر جميع الإعلانات السياسية منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

لكن بعض حلفاء ترامب، الذين زعموا أن شركات التكنولوجيا متحيّزة، تساءلوا عما إذا كان يجب على منصات مثل تويتر وفيسبوك أن تستمر في التمتع بالحصانة والحماية باعتبار أنها مجرد "منصات" بموجب القانون الفدرالي، أم يجب التعامل معها مثل الناشرين، لتواجه دعاوى قضائية بشأن المحتوى.

انخفاض أسهم تويتر وفيسبوك
واستخدم ترامب مرارا تويتر منصة لنشر الإساءات ونظريات المؤامرة والشتائم التي يطلع عليها 80 مليونا من متابعيه.

وقبل انتخابه في عام 2016، خاض معركته السياسية بإعادة نشر الكذبة الشهيرة بأن الرئيس الأميركي باراك أوباما المنافس له آنذاك وأول رئيس أميركي أسود، لم يولد في الولايات المتحدة وبالتالي لم يكن مؤهلا ليكون رئيسا.

ولم يتسن الوصول إلى ممثلين لتويتر وفيسبوك للتعليق على تغريدات ترامب، لكن أسهم الشركتين انخفضت في التعاملات المبكرة للسوق عقب تهديدات الرئيس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تبادل نتنياهو وعلي خامنئي أمس انتقادات وتعليقات حادة حول رسم كاركاتيري نشره موقع خامنئي بمناسبة يوم القدس. ووصف خامنئي إسرائيل بالورم السرطاني الغاصب، بينما وصف نتنياهو الرسم بأنه يذكّر بالنازية.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة