فاعلية لقاح ضد كورونا قد تظهر في الخريف.. البرازيل في عين العاصفة وأميركا تتصدر الوفيات والإصابات

بعض الدول بدأت تخفف إجراءات الحجر الصحي مثل تركيا
بعض الدول بدأت تخفف إجراءات الحجر الصحي مثل تركيا

قال الرئيس التنفيذي للتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) سيث بيركلي لصحيفة سويسرية إن المؤشرات الأولى على فاعلية لقاح محتمل ضد فيروس كورونا يمكن أن تظهر في الخريف، وبينما سجلت البرازيل إصابات قياسية الأحد، تواصل الولايات المتحدة تصدر قائمة الوفيات والإصابات.

وقال بيركلي لصحيفة "أن زد زد أم زونتاغ" في مقابلة نُشرت الأحد، "لسوء الحظ لا نعرف في الحقيقة أي لقاح سينجح، وما إذا كان ممكنا أن يكون هناك لقاح على الإطلاق. إذا كنا محظوظين سنرى المؤشرات الأولى في الخريف".

وأضاف "لكن سيبقى هناك طريق طويل للذهاب من تلك النقطة إلى أن تكون هناك مادة فعالة معتمدة بكميات كبيرة لسكان العالم".

ودعا بيركلي إلى جهود عالمية منسقة ومشاركة سواء في إنتاج أو توزيع لقاح يتم التوصل إليه في نهاية المطاف. وقال إن هناك حاجة إلى اتفاق دولي لتوفير طاقة صناعية للإنتاج السريع للقاح متى ما تم إيجاده.

وحث بيركلي منظمة الصحة العالمية على إصدار توجيهات إرشادية واضحة بشأن استعمال وتوزيع اللقاحات لمنع أن يتوفر لقاح أولا للأغنياء على حساب من هم أكثر احتياجا.

وقال إنه إذا أصبح لقاح متاحا بكميات محدودة في البداية، فإنه يجب أن يستعمل أولا في تحصين العاملين في القطاع الصحي.

البرازيل في الواجهة

وفي البرازيل، قالت وزارة الصحة إنها سجلت 965 وفاة بفيروس كورونا أمس السبت، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 22 ألفا و13 حالة.

وأضافت الوزارة أنه يوجد الآن في البرازيل 347 ألفا و398 إصابة مؤكدة بكورونا. وتحولت البلاد إلى ثاني أكبر بؤرة للإصابات بكورونا في العالم بعد الولايات المتحدة.

ومن المرجّح أن يكون العدد الحقيقي لحالات الإصابة والوفاة أكبر مما تشير إليه الإحصاءات الرسمية، لأن قدرة البرازيل على إجراء الاختبارات ما زالت بطيئة.

من جهته قال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين إن الولايات المتحدة ستفرض على الأرجح قيودا على القادمين من البرازيل.

وقال أوبراين لشبكة "سي بي أس" إنه يعتقد أن قرارا سيصدر الأحد بشأن حظر دخول المسافرين القادمين من البرازيل.

وأضاف "نأمل أن يكون قرارا مؤقتا، ولكن بسبب الوضع في البرازيل، سنتخذ كل خطوة ضرورية لحماية الشعب الأميركي".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال الثلاثاء إنه يبحث فرض حظر على المسافرين القادمين من البرازيل.

وصرح ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "لا أرغب في أن يأتي أناس إلى هنا وينشروا العدوى بين شعبنا، ولا أرغب في أن يكون هناك (في البرازيل) مرضى أيضا، نساعد البرازيل بتقديم أجهزة التنفس الصناعي، ولكن البرازيل تعاني من أزمة ولا شك في ذلك".

 أميركا تتصدر

وارتفعت الأحد وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 98 ألفا و706 إثر تسجيل 1010 حالات جديدة.

وبحسب معطيات موقع وورلدوميتر المختص في رصد ضحايا الفيروس، فقد سجلت الولايات المتحدة 21 ألفا و281 إصابة جديدة بكورونا.

وأظهرت المعطيات ذاتها، ارتفاع حصيلة الإصابات إلى مليون و668 ألفا و493، في حين بلغت حالات الشفاء 447 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة وفيات وإصابات كورونا عالميا، وتليها في الإصابات البرازيل وروسيا وإسبانيا، وفي الوفيات بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا.

وحتى عصر الأحد، أصاب كورونا أكثر من 5 ملايين و437 ألف شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 344 ألفا، وتعافى أكثر من مليونين و273 ألفا، وفق موقع وورلدوميتر.

ووهان

قالت الهيئة الصحية في مدينة ووهان، بؤرة وباء فيروس كورونا المستجد في الصين، إن المدينة أجرت مليونا و146,156 اختبارا للكشف عن مرض كوفيد-19 يوم 23 مايو/أيار الحالي بالمقارنة بمليون و470,950 فحصا في اليوم السابق.

وبدأت ووهان حملة يوم 14 مايو/أيار الحالي للكشف عن حاملي فيروس كورونا الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض، وذلك بعد أن أعلنت في العاشر من الشهر ذاته أنها سجلت أول مجموعة إصابات بكوفيد-19 منذ الثامن من أبريل/نيسان الماضي تاريخ إنهاء قيود العزل العام الذي كان مطبقا فيها.

وفي إسبانيا، ارتفعت حصيلة وفيات كورونا إلى 28 ألفا و752 إثر تسجيل 70 وفاة جديدة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الصحة اليوم الأحد أن إقليم كتالونيا يتصدر قائمة الوفيات بـ31 حالة، تلته العاصمة مدريد بـ21.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز أن حكومته ستعلن غدا الثلاثاء الحداد 10 أيام على ضحايا الفيروس، وهو الأطول في تاريخ البلاد.

كورونا عربيا

عربيا، أعلنت السعودية والكويت وقطر اليوم الأحد ارتفاع وفيات فيروس كورونا بواقع 11 و8 و2 على التوالي، في حين ارتفعت الإصابات في كل من البحرين والمغرب ولبنان وسوريا، وفق مصادر رسمية.

وقالت وزارة الصحة السعودية إنه سُجلت 11 وفاة، و2399 إصابة بفيروس كورونا، إضافة إلى 2284 حالة تعاف.

في حين أعلنت وزارة الصحة الكويتية في بيان عن تسجيل 8 وفيات بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، إضافة إلى رصدها 838 إصابة و370 حالة شفاء.

أما في قطر، فسجلت وزارة الصحة، في بيان، حالتي وفاة، و1501 إصابة جديدة بالفيروس.

وفي البحرين، أعلنت وزارة الصحة، عبر بيان على تويتر، تسجيل 291 إصابة بالفيروس، وشفاء 116 مصابا.

وفي المغرب، قالت وزارة الصحة، عبر موقعها الخاص بإحصائيات كورونا، إنها سجلت 23 إصابة بالفيروس و48 حالة شفاء.

أما في لبنان، فقد أفادت وزارة الصحة بتسجيل 17 إصابة بفيروس كورونا، في حين استقرت الوفيات عند 26 حالة.

وفي سوريا، نقلت وكالة أنباء النظام (سانا) تسجيل وزارة الصحة 16 إصابة بالفيروس، إضافة إلى شفاء 4 مرضى.

وبذلك بلغت حصيلة الإصابات المسجلة في سوريا 86، بينها 4 وفيات و41 متعاف.

وفي إيران ارتفعت الأحد وفيات فيروس كورونا إلى 7417 إثر تسجيل 58 وفاة جديدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة