قوات الوفاق تواصل تقدمها وحفتر يقصف مطار معيتيقة الدولي

مطار معيتيقة هدف دائم لقذائف وصواريخ قوات حفتر (الجزيرة)
مطار معيتيقة هدف دائم لقذائف وصواريخ قوات حفتر (الجزيرة)

شنت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قصفا صاروخيا على مطار معيتيقة الدولي بجنوب طرابلس في أول أيام عيد الفطر المبارك، بينما واصلت قوات الوفاق تحقيق المكاسب الميدانية.

وأفاد بيان أصدره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب أن قوات حفتر أمطرت مطار معيتيقة الدولي في طرابلس بوابل من القذائف الصاروخية في أول أيام العيد.

واعتبر البيان أن القصف يؤكد زيف "ادعاءات مليشيات الجنرال الانقلابي وقف إطلاق النار" خلال أيام عيد الفطر المبارك.

وكان رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا آلن بوجيا دعا -أمس السبت- جميع الأطراف إلى احترام أجواء عيد الفطر ووقف القتال والعودة إلى الحوار والمفاوضات السياسية.

في الأثناء، تواصل قوات الوفاق تحقيق مكاسب ميدانية، حيث كبدت قوات حفتر خسائر فادحة في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس.

وكانت قوات حكومة الوفاق سيطرت مؤخرا على قاعدة الوطية الإستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة جنوب غرب طرابلس.

وأمس السبت، أعلنت قوات حكومة الوفاق إحرازها تقدما في جنوب العاصمة طرابلس، باستعادتها السيطرة على معسكرات ومواقع كانت تحت سيطرة القوات الموالية لحفتر.

وأوضح المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق العقيد محمد قنونو، أن "قواتنا تُبسط سيطرتها على معسكرات الصواريخ واليرموك وحمزة، وتواصل تقدمها وملاحقة فلول مليشيات حفتر الهاربة"، وتعد المعسكرات الثلاثة أكبر المعسكرات جنوب طرابلس.

وأضاف قنونو أن "سرايا الهندسة العسكرية تتعامل مع ألغام زرعتها المليشيات قبل فرارها".

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا تظهر انتشارا لقوات حكومة الوفاق داخل المعسكرات الثلاثة، فيما لم تصدر قوات حفتر أي تعليق حتى الآن على خسارتها هذه المواقع.

وفي وقت سابق، دعا حفتر للاحتشاد ضد تركيا التي ساعدت منافسيه في طرابلس على تحويل دفة الصراع العسكري حول العاصمة، وفي رسالة صوتية حث مقاتليه على محاربة "الاستعمار" التركي حتى تحقيق النصر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة