بلومبيرغ: السعودية تعلق برنامجين لدعم الرهن العقاري وسط أزمة كورونا

علقت السعودية مدفوعات برنامجين لدعم الرهن العقاري، في الوقت الذي تتطلع فيه إلى خفض التكاليف بسبب الخسائر الاقتصادية الفادحة التي نتجت عن وباء كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وذكر موقع بلومبيرغ الأميركي أن السلطات السعودية ضاعفت أيضا ضريبة القيمة المضافة ثلاث مرات، وأوقفت بدل غلاء المعيشة للموظفين الحكوميين، وذلك من بين تدابير أخرى.

وقالت وزارة الإسكان في موقعها على الإنترنت إنه سيتم تعليق برنامج القروض بدون فائدة للأفراد العسكريين والذي يغطي 20% من العقار أو ما يصل إلى 140 ألف ريال سعودي بداية من 31 مايو/أيار الجاري، كما تم إيقاف خطة أخرى كانت غايتها تقديم المساعدة للمدنيين، والتي تصل إلى 95 ألف ريال.

ووفقا للوزارة، فإن جميع الطلبات التي تمت الموافقة عليها قبل 31 مايو/أيار ستظل سارية المفعول، وستبقى آلية دعم الرهن العقاري الأساسية للحكومة -التي تقدم مساعدة تصل إلى 500 ألف ريال- فعالة.

نكسات

وأوضح الموقع أنه قبل أن تضرب النكسات السعودية اتخذت الحكومة مجموعة من الخطوات لزيادة بناء المنازل والإقراض، وكانت تسعى إلى رفع ملكية المنازل من 62 إلى 70% بحلول عام 2030، وهو ما يمثل هدف خطة الإصلاح الاقتصادي لولي العهد محمد بن سلمان.

وقالت أول شركة لإعادة تمويل الرهن العقاري في السعودية في وقت سابق من هذا العام إنها تهدف إلى زيادة أرصدتها من محافظ قروض الإسكان 10 مرات هذا العام.

المصدر : الجزيرة + بلومبيرغ

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة