اليمن.. تقدم للقوات الحكومية شمال زنجبار ضد قوات "الانتقالي" المدعومة إماراتيا

القوات الحكومية اليمنية تخوض جولة جديدة من المعارك مع مسلحي الحوثي منذ أسابيع
القوات الحكومية اليمنية تخوض جولة جديدة من المعارك مع مسلحي الحوثي منذ أسابيع

أعلنت مصادر ميدانية أن قوات الحكومة اليمنية تقدمت في جبهة الطَّرية شمال شرق زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، بعد مواجهات عنيفة مع قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا.

وأشارت المصادر إلى أن قتلى وجرحى من الطرفين سقطوا في المعارك، بينهم قائد اللواء 153 في الجيش الوطني العميد محمد العقيلي.

وصرح مصدر حكومي لوكالة الأناضول بأن "العميد محمد صالح العقيلي قتل مع 4 من جنوده خلال اشتباكات مع قوات الانتقالي، في ريف مدينة زنجبار".

فيما سيطرت القوات الحكومية على عدد من المواقع الرئيسية لمسلحي المجلس الانتقالي.

مبادرة سياسية

وفي جبهة الشيخ سالم، أوضحت المصادر أن القوات الحكومية سيطرت عليها مجددا، في حين تراجع مسلحو الانتقالي باتجاه موقع الإرسال ووادي حسّان.

من جهته، قال وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي إن الحكومة اليمنية وافقت على مبادرة المبعوث الأممي مارتن غريفيث، بما في ذلك وقف إطلاق النار وتشكيل وحدة مشتركة لمكافحة فيروس كورونا، وفتح الطرقات كاملة ولا سيما تعز، وأيضا فتح مطار صنعاء للرحلات الدولية، وسداد رواتب جميع الموظفين، والإفراج عن جميع الأسرى، واستئناف المشاورات لكنَّ الحوثيين رفضوا المبادرة.

وأضاف أن استمرار رفض الحوثيين دليل على أنهم لا يرغبون في السلام ولا يكترثون لمعاناة اليمنيين.

وطالب الحضرمي المبعوثَ الأممي ومجلس الأمن والمجتمع الدولي بكشف المعرقل الحقيقي للسلام أمام العالم وتحميل الحوثيين المسؤولية الكاملة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة