أميركي سوري المولد.. الكشف عن هوية المشتبه به في إطلاق نار بقاعدة تكساس

الشرطة أغلقت أحد الطرق المؤدية إلى مقر البحرية الأميركية بمدينة كوربس كريستي
الشرطة أغلقت أحد الطرق المؤدية إلى مقر البحرية الأميركية بمدينة كوربس كريستيرويترز

كشف مسؤولون اتحاديون عن هوية المشتبه به الذي قتل في موقع إطلاق نار "مرتبط بالإرهاب" في قاعدة جوية تابعة للبحرية الأميركية في تكساس أول أمس الخميس، مشيرين إلى أنه يدعى آدم عليم السهلي وعمره 20 عاما، وهو أميركي سوري المولد.

وأكد مسؤول من مكتب التحقيقات الاتحادي اسم وعمر المشتبه به لوكالة رويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني، ولم تصدر تفاصيل أخرى عن المشتبه به بعد.

وكانت شبكة "سي إن إن" قد نقلت عن مصادر مطلعة على التحقيقات الأولية تأكيدها أن المهاجم من أنصار السلفية الجهادية على الأرجح.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إن المسلح فتح النار صباح الخميس على قاعدة كوربس كريستي، مما أسفر عن إصابة عضو في قوات أمن القاعدة، دون مقتل أحد سوى المهاجم.

ليا جريفز: الحادث يتم التعامل معه على أنه "مرتبط بالإرهاب" (رويترز)

ملابسات ضئيلة

من جانبها، ذكرت ليا جريفز من مكتب التحقيقات الاتحادي أول أمس الخميس أن الحادث يتم التعامل معه على أنه "مرتبط بالإرهاب"، لكن التفاصيل الرسمية بشان ملابسات الهجوم ظلت ضئيلة.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن متحدثة باسم القاعدة قولها إن رجلا في سيارة اقترب من إحدى البوابات وبدأ بإطلاق النار على حارس أصيب بجروح، لكنه تمكن من تفعيل حاجز يمنع الدخول نهائيا. وأضافت المتحدثة للصحيفة أن أفراد القاعدة ردوا بإطلاق النار وتم تحييد المسلح.

في غضون ذلك، أعلنت البحرية الأميركية أن البحار الذي أصيب في الهجوم -وهو عضو بالقوة الأمنية للقاعدة- في حالة جيدة وخرج من المستشفى.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي قتل مسلح سعودي ثلاثة بحارة أميركيين في هجوم بقاعدة بينساكولا البحرية في ولاية فلوريدا، وذلك بعد أيام من إطلاق بحار أميركي الرصاص على ثلاثة مدنيين في قاعدة بيرل هاربر العسكرية في هاواي فقتل اثنين منهم ثم انتحر.

المصدر : الصحافة الأميركية + رويترز

حول هذه القصة

أعلنت شرطة مدينة "إل باسو" بولاية تكساس مقتل عشرين شخصا على الأقل وإصابة العشرات في إطلاق نار داخل مركز تجاري بالمدينة، واعتقلت الشرطة شخصا من ذوي البشرة البيضاء كان أطلق النار عشوائيا من بندقية آلية. تقرير: محمد الأحمد تاريخ البث: 2019/8/4

أعلنت شرطة أوديسا بولاية تكساس الأميركية ارتفاع عدد قتلى عملية إطلاق النار لسبعة أشخاص بمن فيهم مطلق النار، وقد توالت ردود الفعل المنددة من سياسيين ومرشحين رئاسيين، مع عودة الحديث مرة أخرى حول مسألة انتشار الأسلحة النارية. تقرير: محمد الأحمد تاريخ البث: 2019/9/2

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة