مفتي ليبيا يثني على الدور القطري في دعم الشعب الليبي

مفتي ليبيا اعتبر أن الاتفاق الأمني مع تركيا جاء متأخرا
مفتي ليبيا اعتبر أن الاتفاق الأمني مع تركيا جاء متأخرا

أعرب مفتي ليبيا الصادق الغرياني عن شكره لدولة قطر أميرا وحكومة وشعبا، لوقوفها الدائم والمبدئي إلى جانب الشعب الليبي، وسعيها لاستقرار ليبيا وأمنها.

وأضاف -في كلمة له اليوم- أن دولة قطر تبنت موقفا واضحا ومبدئيا منذ اندلاع الثورة الليبية، وهو دعم الشعب الليبي ومساعدته على الاستقرار وجمع الفرقاء الليبيين.

وقال مفتي ليبيا إن هناك دولا أخرى، على رأسها الإمارات، تدّعي مساعدة ليبيا والعمل على استقرارها ودفع المصالحة، لكنها في الواقع تدفع بالطائرات المسيرة التي تقتل الليبيين.

كما أثنى الغرياني في كلمته على الدور التركي في ليبيا، خاصة بعد توقيع اتفاقية التعاون الأمني مع حكومة الوفاق الليبية، التي اعتبرها خطوة موفقة رغم أنها جاءت متأخرة.

وأشار إلى أن هذا الاتفاق لو وُقع منذ بدء المعارك لكان من الممكن منع سقوط العديد من الضحايا الليبيين بسبب الطيران الإماراتي، الذي ظل يصول ويجول في الأجواء الليبية على مدى أشهر، حسب قوله.


حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة