الأكثر انتشارا وفاعلية.. 5 طرق سهلة لتوفير المال

اجمع القطع النقدية والمبالغ البسيطة التي يعيدها إليك البائع في حصالة خاصة
اجمع القطع النقدية والمبالغ البسيطة التي يعيدها إليك البائع في حصالة خاصة

يعتبر ادخار المال معضلة حقيقية ومزمنة بالنسبة للكثير من الناس، إلا أن هذه المهمة ليست مستحيلة إذا وجدت الطريقة التي تتناسب مع ظروفك وشخصيتك.

وعرضت الكاتبة أندريا نونيز في تقرير نشرته مجلة تيك بيت الإسبانية خمسا من الطرق الأكثر انتشارا وفاعلية عندما يتعلق الأمر بترك جزء من المداخيل المالية الشهرية وتحسين طريقة الإدارة المالية.

وتقول الكاتبة إن التكنولوجيات الحديثة باتت مستخدمة في جميع مجالات الحياة، ويمكن استغلالها أيضا لمعالجة مشكلة توفير المال، ومن أبرز الأمثلة على ذلك ظهور تطبيقات للهاتف الجوال لتنظيم هذا الأمر والتشجيع عليه، وحل إشكاليات الادخار التي لطالما واجهها البشر منذ ظهور النقود وسيلة للمعاملات التجارية.

والهدف من وراء الادخار قد يكون ضمان مستوى عيش جيد عند الإحالة إلى التقاعد، أو توفير تكاليف القيام برحلة الأحلام، أو الاستثمار في مشروع تجاري، أو تحسبا للنفقات والحالات الطارئة.

الطريقة اليابانية "كاكيبو" 
هذه الطريقة التقليدية -التي ظهرت في اليابان والمعروفة أيضا باسم "دفتر حسابات المنزل"- صنعت ثورة في مجال الادخار المالي، وقد تحدث عنها العديد من الكتاب في الدول الغربية، ونصح بها خبراء الاقتصاد.

وتتمثل في مسك دفاتر لتسجيل كل المصاريف والمداخيل، وهو ما يمكنك من التفكير في عاداتك وتعلم كيفية الادخار وتحسين مهاراتك في الإدارة المالية.

في بداية الشهر تقوم بكتابة مبلغ معين من المداخيل والمصاريف، وكم تريد أن تدخر منه ومختلف النفقات التي قد تواجهها في هذا الشهر، ثم تبدأ بتسجيل كل مبلغ تقوم بصرفه، وبعد ذلك تنظر إلى موازنتك المالية.

ويعتبر اليابانيون أن طريقة كاكيبو لا تمكنهم فقط من ادخار المال، بل إنها تمنحهم أيضا الهدوء النفسي.

التطبيقات الحديثة يمكنك استخدامها للمساعدة على توفير المال

حصالة البواقي
هذه الطريقة قديمة، وهي تتطلب شراء حصالة من النوع المتين وكبيرة الحجم، وبعد ذلك تبدأ في رمي القطع النقدية والمبالغ البسيطة التي يعيدها إليك البائع أو ما تبقى في جيبك عند خروجك للتسوق، ولا تسمح لنفسك بفتح الحصالة أو كسرها إلا عندما تمتلئ تماما.

ويمكنك استخدام أساليب عدة في الادخار، وذلك من خلال وضع القطع النقدية المعدنية فقط أو وضع 10% من الأوراق النقدية داخل الحصالة، وسوف تتفاجأ بالمبلغ الذي جمعته عندما تمتلئ حصالتك وتجلب مطرقة حتى تكسرها.

تحدي 52 أسبوعا 
هذه الطريقة منتشرة كثيرا في الدول الأنغلوساكسونية، وتتمثل في ادخار المبالغ المالية بمنحى تصاعدي في كل أسبوع، حيث إنك إذا ادخرت في الأسبوع الأول دولارا واحدا فقط فإنك في الأسبوع الثاني تدخر دولارين، ثم ثلاثة، وهكذا.

وبهذه الطريقة سوف يتصاعد المبلغ الذي ستوفره في كل أسبوع، حيث إنه سيتجاوز مئتي دولار في الشهر الأخير من السنة، ويمكن أيضا القيام بهذه الطريقة ولكن بشكل معكوس، وذلك من خلال البدء بالمبالغ الكبيرة والانتهاء بدولار واحد، وهذه الطريقة قد تمكنك بكل بساطة من ادخار مبلغ 1378 دولارا في السنة.

طريقة "هارف إيكر"
في كتابه الذي صدر تحت عنوان "أسرار عقل المليونير" يقترح الكاتب الكندي هارف إيكر نظاما بسيطا لتوزيع المداخيل الشهرية بناء على نسب مئوية، ويجب القيام بهذا التقسيم كل شهر كما يلي:

%55 للاحتياجات الأساسية والمرافق الضرورية، مثل الإيجار والفواتير وأقساط البنك والطعام.

%10 للمدخرات، وهي نسبة لا يجوز المساس بها، وستمكنك من جمع المال بمرور الوقت.

%10 لممارسة الرياضة والتطوير الشخصي، وذلك من خلال شراء المعدات الرياضية وحضور الدورات والمناسبات وشراء الكتب.

%10 للاستثمارات طويلة المدى، وهي المصاريف الضخمة التي قد تواجهها في المستقبل، مثل الحصول على رخصة قيادة أو الذهاب في رحلة عائلية أو تجديد أثاث المنزل.

%10 للترفيه والاستمتاع، و5% للتبرعات.

التفكير في عاداتك وتحسين مهاراتك في الإدارة المالية يساعدان على الادخار

طريقة الظرف
تهدف هذه الطريقة إلى تحسين قدرتك على التصرف في الاقتصاد المنزلي، وهي قديمة ومستخدمة منذ عقود كثيرة، وتتطلب منك جمع كل الأموال في مكان واحد واحتساب مصاريفك طوال الشهر، وبعد ذلك يجب عليك أن تقرر كيف ستقوم بتقسيم المال وتضع كل مبلغ في ظرف وتكتب عليه وجهته.

وبعد أن يتم تنظيم وتقسيم المال بهذه الطريقة سوف تعرف ما هو المبلغ المتبقي في رصيدك لتغطية النفقات الأساسية وكم لديك للترفيه والأشياء الثانوية.


المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة