سمى الضفة "يهودا والسامرة".. مسؤول إماراتي: سنتعامل مع سلع المستوطنات باعتبارها واردات من إسرائيل

الإمارات وإسرائيل وقعتا قبل أسابيع اتفاقا لتطبيع العلاقات تلته اتفاقات اقتصادية متعددة (غيتي إيميجز)
الإمارات وإسرائيل وقعتا قبل أسابيع اتفاقا لتطبيع العلاقات تلته اتفاقات اقتصادية متعددة (غيتي إيميجز)

أعلن مسؤول إماراتي أن بلاده ستتعامل مع السلع المنتجة في المستوطنات المقامة على أراض فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة باعتبارها واردات من إسرائيل.

وفي لقاء خاص مع صحيفة "غلوبس" (Globes) الإسرائيلية نشرته الأربعاء، قال رئيس غرفة تجارة دبي حمد بوعميم إن الإمارات لا تميّز في الواردات الإسرائيلية بين المنتجات المصنعة في مناطق مختلفة، بما في ذلك "يهودا والسامرة". مستخدما التسمية الإسرائيلية للضفة الغربية المحتلة.

ولكون المستوطنات غير شرعية حسب القوانين والقرارات الدولية؛ ترفض معظم دول العالم -ومنها الاتحاد الأوروبي- معاملة البضائع المنتجة في المستوطنات على أنها منتجات إسرائيلية.

واعتبر بوعميم في حديثه للصحيفة أنه "لا يوجد سبب للتمييز، وهذه السياسة تقوم على مبدأ الاقتصاد الرائد؛ مما يعني تحسين الوضع الاقتصادي لجميع المعنيين"، معتبرا أن مثل هذا التحسن سيعزز مجالات أخرى، بما في ذلك المجال السياسي.

تراجع بحريني

وتأتي تصريحات رئيس غرفة تجارة دبي بعد أيام من تراجع البحرين عن موقف مماثل أعلنه وزير التجارة والاستثمار البحريني زايد بن راشد الزياني، حين قال خلال زيارة لإسرائيل إن بلاده ترحب بمنتجات المستوطنات.

لكن المنامة تراجعت عن تصريح الزياني في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، قالت فيه إن منتجات المستوطنات غير مرحب بها، وذلك بعد انتقادات فلسطينية شديدة اللهجة لتصريح الوزير البحريني.

وقال بوعميم إن "الإمارات تعتزم العمل مع إسرائيل كلها في مشاريع تنمية، لا سيما مناطق السلطة الفلسطينية"، مضيفا "نأمل أن يفهم القادة الفلسطينيون في القريب العاجل أن الانضمام لاتفاقات السلام أمر ضروري لشعبهم ومشاركة اقتصادهم في هذه التحركات بدلا من الانتقاد".

وكانت الإمارات والبحرين وقعتا في 15 سبتمبر/أيلول الماضي اتفاقيتي تطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل، وقوبل ذلك بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة خيانة وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وسبق التوقيع الرسمي للاتفاقية، وبعدها، توقيع عشرات الاتفاقيات للتعاون في المجالات الاقتصادية والسياحية والمالية والمصرفية والأمنية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال رئيس مجلس إدارة سوق أبو ظبي العالمي أحمد الصايغ اليوم الأربعاء إن السوق سيوقع مذكرة تفاهم مع هيئة الأوراق المالية الإسرائيلية وأكبر بنوك إسرائيل هبوعليم لدعم التكنولوجيا المالية.

25/11/2020

قال المكتب الإعلامي لحكومة دبي -في بيان اليوم السبت- إن مركز دبي المالي العالمي وبنك هبوعليم الإسرائيلي اتفقا على “الاكتشاف والاستفادة من مجموعة واسعة من الفرص ذات المنفعة المتبادلة”.

21/11/2020
المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة