تدشين نصب تذكاري في عاصمتها.. تونس تحتضن فعاليات جائزة الشيخ تميم لمكافحة الفساد

مشهد من حفل افتتاح جائزة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد في تونس (الجزيرة)
مشهد من حفل افتتاح جائزة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد في تونس (الجزيرة)

انطلقت اليوم الأربعاء في تونس فعاليات الدورة الخامسة لحفل جائزة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد، تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يوافق التاسع من ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

وتضمّن الحفل تدشين النصب التذكاري للجائزة الذي أقيم قبالة قصر المؤتمرات وسط العاصمة تونس.

ويرمز النصب الذي يظهر على شكل يد فولاذية إلى تكاتف جميع دول العالم يدا واحدة من أجل مكافحة الفساد، ويتكون النصب من تكوينات هندسية متعددة تمثل الدول مجتمعة، لتكون يدا قادرة على منع تفشي الفساد، كما تمثل الفراغات الشفافية في العمل الفني.

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد -في كلمة مسجلة خلال حفل التدشين- إنه لا مجال للحد من انتشار الفساد إلا بضمان كرامة الجميع والعدل والإنصاف، مضيفا أنه لا مجال لمقاومة الفساد إلا بقضاء ناجز ومستقل.

وفي السياق، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان -بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد- إن الفساد ينتعش في الأزمات كما هو الحال في جائحة كورونا، داعيا إلى وضع تدابير رقابية فعالة للحد من الفساد.

وتعرّف منظمة الشفافية الدولية الفساد بأنه إساءة استخدام السلطة الموكلة واستغلالها لتحقيق مكاسب خاصة.

وينطبق التعريف على القطاعات الثلاثة للحوكمة: الخاص والعام والمجتمع المدني، كما يشمل سوء استخدام السلطة بشكل نظامي أو فردي.

راية النزاهة

وتماشيا مع ما يعيشه العالم من حرب ضد جائحة كورونا، اختارت الأمم المتحدة شعار "التعافي تحت راية النزاهة" لإحياء اليوم العالمي لمكافحة الفساد للعام 2020.

ويضيف الأمين العام للأمم المتحدة في بيانه أن الفساد فعل إجرامي لا أخلاقي يزدهر في أوقات الأزمات، كما هو الحال في ظل جائحة كورونا.

وتشدد الأمم المتحدة أن مكافحة الفساد أثناء الجائحة تتطلب مشاركة هيئات قوية فضلا عن حماية الصحفيين والمبلغين عن الفساد بالتوازي مع ملاءمة التشريعات الوطنية مع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

ومنذ العام 1995 تصدر منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية مؤشر مدركات الفساد الذي يرتب الدول حسب مستوياتها من الفساد في القطاع العام.

ويشير آخر تقرير للمنظمة إلى أن الدانمارك ونيوزيلندا وفنلندا تتصدر العالم في مكافحة الفساد، في حين تتذيل الترتيب 3 دول عربية هي الصومال وسوريا واليمن إلى جانب دولة جنوب السودان.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من تهم فساد
الأكثر قراءة