اغتيال فخري زاده.. طهران تعلن اعتقال متورطين وتتوعد بالرد قريبا

العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده اغتيل في كمين قرب طهران (الأناضول)

أعلن أمير عبد اللهيان مستشار رئيس البرلمان الإيراني أنه تم اعتقال بعض المشاركين في اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده الشهر الماضي، متوعدا "بالرد قريبا".

وقال مستشار رئيس البرلمان الإيراني "لن يفلت من العدالة مرتكبو هذا الاغتيال، الذين حددت أجهزة الأمن بعضهم واعتقلتهم".

وأضاف للتلفزيون الإيراني "تعرفنا على من أمروا باغتيال فخري زاده وسيتم الرد عليهم قريبا".

وأعلنت طهران في 27 من الشهر الماضي وفاة فخري زاده متأثرا بجروحه بعيد استهدافه من قبل "عناصر إرهابية" في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند (شرق طهران).

وأفاد مراسل للتلفزيون الرسمي من المكان بأن شاحنة صغيرة على متنها متفجرات انفجرت أمام سيارة العالم النووي، وأطلق مسلحون النار عليها. ووجه مسؤولون إيرانيون أصابع الاتهام لإسرائيل.

ويوصف فخري زاده بأنه رأس "البرنامج النووي الإيراني"، الذي تحاربه الولايات المتحدة وإسرائيل، اللتان تسعيان إلى منع طهران من امتلاك أسلحة نووية، في حين تؤكد إيران أنها تسعى فقط للحصول على الطاقة النووية وليس السلاح.

المصدر : وكالات