تشمل تنظيم وتجهيز الوحدات العسكرية والأمنية.. حكومة الوفاق الليبية توقع اتفاقية للدفاع المشترك مع إيطاليا

عناصر من القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا (رويترز)
عناصر من القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا (رويترز)

وقّعت حكومة الوفاق الليبية في روما اتفاقية للدفاع المشترك والتعاون العسكري مع إيطاليا.

وتشمل الاتفاقية مشاركة الطرفين في التدريبات العسكرية والمناورات المشتركة، وهيكلة وتنظيم المؤسسات العسكرية والأمنية، وتجهيز الوحدات العسكرية والأمنية.

وقال وزير الدفاع في حكومة الوفاق العقيد صلاح الدين النمروش إن الاتفاقية تنص على إنشاء لجنة مشتركة للتعاون العسكري في مختلف مجالات الدفاع والتدريب والتعليم العسكري والتطوير والاستشارات والتعاون في مجال الهجرة غير النظامية.

كما تتضمن التعاون في مجال الطب العسكري، وتبادل الاستشاريين والمعلومات والخبرات في مجالات البحث العلمي والتقني والأمن العسكري.

وذكر الوزير أن مساعي وزارة الدفاع الليبية لتطوير وبناء القدرات وتعزيز التعاون الثنائي مع الدول الشقيقة والصديقة بدأت مع الحليف التركي والقطري،

وزاد قائلا "والآن مع الجانب الإيطالي، حيث سيمتد (ذلك التعاون) ليشمل كل الدول التي وقفت مع الشعب الليبي".

ولم يذكر البيان تفاصيل عن حفل التوقيع ومن حضره من الجانب الإيطالي.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 وقّعت تركيا وليبيا مذكرتي تفاهم تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

ومنذ 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي يسود ليبيا اتفاقا لوقف إطلاق النار، وسط استمرار مفاوضات على المستويين العسكري والسياسي للتوصل إلى حل سلمي للنزاع.

ولا تزال خلافات عميقة تعيق مسار الحوار في ليبيا الذي يفترض أن يقود إلى تشكيل حكومة انتقالية تشرف على انتخابات مقررة في ختام العام المقبل، وذلك رغم أنّ انفراجات عدة على صعيد وقف التصعيد العسكري شهدتها الأزمة في الأسابيع الأخيرة.

وتوافقت الأطراف الليبية في ملتقى الحوار السياسي الذي انعقدت أولى جولاته في تونس في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني على تحديد موعد الانتخابات في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

كما التقى مسؤولون ونواب ليبيون في مدينتي بوزنيقة وطنجة المغربيتين وناقشوا القضايا الخلافية في أفق إيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية.

وجاءت هذه التطورات عقب استعادة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة السيطرة على غربي ليبيا بالكامل بعد معارك استمرت أكثر من عام مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومن يدعمها من الأجانب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نشرت فورين بوليسي مقالا جاء فيه أن الإمارات تساعد في تمويل مجموعة المرتزقة الروسية في ليبيا، وأشارت المجلة إلى أن تلك المعلومة وردت في تقرير صدر الأسبوع الماضي عن المفتش العام لوزارة الدفاع الأميركية.

1/12/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة