سخر الشيخ إمام ونجم من زيارته لمصر.. وفاة الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان بسبب كورونا

ديستان كان أحد مهندسي الاندماج الأوروبي (رويترز)
ديستان كان أحد مهندسي الاندماج الأوروبي (رويترز)

أكد قصر الإليزيه الأربعاء وفاة الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان عن عمر ناهز 94 عاما.

وقالت أسرته في بيان إن "فاليري جيسكار ديستان توفي الأربعاء 2 ديسمبر/كانون الأول في منزله في لوار إيه شير.. حالته الصحية تدهورت، وتوفي بسبب مضاعفات كوفيد-19″، مشيرة إلى أن جنازته ستكون حدثاً عائلياً خاصاً وفقاً لرغبته.

وكان جيسكار، الذي قاد فرنسا من عام 1974 حتى 1981، قد نقل إلى المستشفى في الآونة الأخيرة.

ويوصف فاليري بأنه قائد عملية تحديث للمجتمع الفرنسي خلال رئاسته، والتي شملت السماح بالطلاق برضا الطرفين، كما أنه كان أحد مهندسي الاندماج الأوروبي.

وانتخب جيسكار رئيسا وعمره 48 عاما، وسعى لتحرير الاقتصاد والتوجهات الاجتماعية.

غير أنه خسر في محاولته للفوز بولاية جديدة أمام الاشتراكي فرانسوا ميتران.

وفي أوروبا، أقام جيسكار علاقات وثيقة مع مستشار ألمانيا الغربية سابقا هيلموت شميت، حيث وضعا معا أسس توحيد العملة الأوروبية.

وشكلت زيارته لمصر عام 1975 في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات فرصة للثنائي الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم لأداء أغنية تحمل اسمه، تنتقد الزيارة وحقيقة أهدافها بأسلوب ساخر.

ومن مقاطعها البارزة التي تسخر من محاولة الإعلام الرسمي إبراز الزيارة وكأنها ستقلب الأوضاع من النقيض إلى النقيض "التلفزيون حيلوّنْ (سيصبح بالألوان)، والجمعيات تتكون، والعربيات حتموّنْ، بدل البنزين بارفان".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة