إسرائيل تستقبل فوجا جديدا من يهود الفلاشا

الفلاشا يلوحون بالأعلام الإسرائيلية على سجاد أحمر بمطار بن غوريون في تل أبيب (غيتي)
الفلاشا يلوحون بالأعلام الإسرائيلية على سجاد أحمر بمطار بن غوريون في تل أبيب (غيتي)

وصل إلى إسرائيل اليوم أكثر من 300 من "اليهود الفلاشا" قادمين من إثيوبيا، وتُعد هذه الدفعة الأولى من أصل ألفي شخص كانت قد صدقت الحكومة الإسرائيلية مطلع سبتمبر/أيلول الماضي على استقدامهم.

وكان "اليهود الفلاشا" في إسرائيل قد نفذوا في السنوات الأخيرة احتجاجات شعبية، طالبوا خلالها باستقدام أبناء عائلاتهم العالقين في إثيوبيا، إلى جانب احتجاجهم على ما وصفوه بالتعامل العنصري ضدهم في إسرائيل.

والفلاشا الذين يؤكدون أنهم أحفاد يهود إثيوبيين، لا يستفيدون من "حق العودة" الذي يسمح لأي يهودي في الشتات بالهجرة إلى إسرائيل ويصبح مواطنا تلقائيا، وكانوا قد أجبروا على اعتناق المسيحية في القرن التاسع عشر.

لكن الحكومة الإسرائيلية وضعت في 2015 لائحة بأسماء 9 آلاف إثيوبي سمح لهم بالهجرة إلى إسرائيل في غضون 5 سنوات باسم لمّ شمل الأسرة.

ووصل الخميس 316 إثيوبيا ساروا وهم يلوحون بالأعلام الإسرائيلية على سجاد أحمر في مطار بن غوريون في تل أبيب حيث استقبلهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته سارة.

وقال رئيس الوزراء في احتفال "إخواننا وأخواتنا الأعزاء المهاجرون من إثيوبيا نشعر بحماس شديد للترحيب بكم هنا"، مؤكدا أن وصولهم يعكس "جوهر التاريخ الصهيوني".

وتضم الجالية اليهودية الإثيوبية في إسرائيل أكثر من 140 ألف شخص، وقد ظل معظمهم معزولين عن المجتمعات اليهودية في جميع أنحاء العالم لقرون عدة حتى اعترفت السلطات الدينية في إسرائيل بهم مؤخرا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة