أكثر وأسرع من المتوقع.. نتنياهو يتحدث عن موجة تطبيع جديدة مع دول عربية وإسلامية

نتنياهو قال إن اتفاقيات التطبيع الجديدة ستكون أقرب مما هو متوقع (رويترز)
نتنياهو قال إن اتفاقيات التطبيع الجديدة ستكون أقرب مما هو متوقع (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن اتفاقيات تطبيع إضافية بين تل أبيب ودول عربية وإسلامية ستعلن في وقت أقرب مما كان متوقعا، وذلك وسط تكهنات بأن إندونيسيا أو عُمان قد تقومان بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأضاف نتنياهو خلال استقباله السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت في مدينة القدس المحتلة أمس الخميس إنه بالإمكان رؤية أن بعض الدول العربية تُقدم بالفعل نحو التطبيع، والبعض الآخر يتقدم "وسنشهد الكثير والكثير من البلدان، أكثر بكثير من المتوقع، وربما أسرع بكثير من المتوقع".

وكانت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية ذكرت أن إندونيسيا وسلطنة عمان تقتربان من إقامة علاقات مع إسرائيل، ونقلت عن مصدر دبلوماسي -لم تذكر اسمه- أن التطبيع مع هاتين الدولتين كان في مرحلة أكثر تقدما من الدول الأخرى.

كما نقلت الصحيفة عن وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين قوله إن هناك إمكانية لإبرام صفقات مع إندونيسيا وعُمان وموريتانيا والنيجر والمملكة العربية السعودية، وألمح إلى احتمال وجود دولة آسيوية -لم يذكر اسمها- غير إندونيسيا.

وشهدت الأشهر الأخيرة اتفاقيات تطبيع العلاقات بين إسرائيل و4 دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

وانضمت الدول العربية المطبعة الجديدة إلى مصر والأردن اللذين يقيمان علاقات رسمية مع إسرائيل بموجب اتفاقيتي سلام منذ 1979 و1994 على الترتيب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة