تحقيقات فرنسية في شبهات مكاسب غير مشروعة لعائلة الرئيس اليمني الراحل

علي صالح تولى رئاسة اليمن أكثر من 3 عقود (رويترز)
علي صالح تولى رئاسة اليمن أكثر من 3 عقود (رويترز)

أعلن الادعاء الفرنسي المتخصص في القضايا المالية أن تحقيقا أوليا، في شبهة اختلاس أموال، قد فتح للاشتباه في تحقيق عائلة الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح "مكاسب غير مشروعة" في فرنسا.

وجاءت هذه المعلومات لتؤكد ما نشرته صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية من أن عائلة الرئيس الراحل اشترت منذ عام 2005 شققا عدة غرب العاصمة باريس بالقرب من الشانزليزيه وقوس النصر بملايين اليوروهات.

وأضافت ليبراسيون أن ابنه البِكر أحمد علي عضو بالشركة المدنية العقارية التي تم إنشاؤها لعمليات الشراء هذه، وأنه تم تحويل 3 مليون يورو من صنعاء إلى حساب فتحه نجل صالح باسم آخر في أحد مصارف باريس.

أحمد صالح كان عضوا بالشركة المدنية العقارية التي أنشئت لعمليات الشراء بفرنسا (رويترز)

وأحمد علي صالح هو قائد سابق للحرس الجمهوري، وهي قوات نخبة أنشأها والده بالجيش، وكان سياسيا وسفيرا بالإمارات. وكحال والده، جمّد مجلس الأمن الدولي ووزارة الخزانة الأميركية أصوله عام 2015.

وفتحت النيابة الوطنية المالية هذا التحقيق عام 2019 بعدما تلقت طلب مساعدة جنائية من سويسرا التي رصدت تحركات مشبوهة للأموال بين باريس وجنيف، وأكدت أن التحقيقات ما زالت جارية.

وتولى علي صالح (75 عاما) الرئاسة لأكثر من 3 عقود، وقد أُجبر على التنازل عن السلطة في فبراير/شباط 2012 لنائبه عبد ربه منصور هادي بعد أكثر من عام من احتجاجات شعبية في ظل "الربيع العربي". وقد اغتيل الرئيس السابق في ديسمبر/كانون الأول 2017.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة