دعوات للبرلمان لإقرار قانون العنف الأسري.. حادثة قتل شاب عراقي لشقيقتيه تشعل مواقع التواصل ومطالبات بمحاسبته

السلطات العراقية قالت إن حادثة قتل حوراء وزهراء جنائية (مواقع التواصل)

توالت الدعوات في العراق لتشريع قانون العنف الأسري المعروض أمام مجلس النواب بعد قتل شاب شقيقتيه في مدينة الصدر شرقي بغداد قبل أيام، في حين تشير التحقيقات الأولية إلى تعاطي الشاب الخمور ليلة الحادثة.

وأكد مدير إعلام وزارة الداخلية اللواء سعد معن في تصريح صحفي أن "الحادثة جنائية بحتة"، موضحا أن "القاتل ادعى أن جريمة القتل هي حادثة الشرف"، مبينا أن "المعلومات تشير إلى أنه نفذ الحادثة تحت تأثير الكحول".

وتصدر وسم "#حق زهراء وحوراء" مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، للمطالبة بمحاسبة قاتل الشقيقتين زهراء وحوراء.

وقال نشطاء إن ترك شخص مدمن للخمر وسط العائلة هو أمر في حد ذاته جريمة، حيث إن الجاني قاتل شقيقتيه يمكن أن تتم تبرئته بسبب تعاطيه الخمر وإسقاط التهم المنسوبة إليه بسبب غيابه عن الوعي، على حد قولهم.

شخصٌ مخمور يقدم على قتل اثنتين من شقيقاته في مدينة الصدر في الضاحية الشرقية لبغداد وسط استمرار رفض البرلمان إقرار قانون العنف الأسري. #الخوة_النظيفة

Posted by ‎الخوة النظيفة‎ on Sunday, 20 December 2020

العنف الأسري موضوع عليه تناقض جدا كبير واكو من يطالب بي واكو من يمتنع لكن ليش؟ هسه احنا بالعراق دنشوف شتى أنواع…

Posted by Hawraa Saddam on Saturday, 19 December 2020

 

وكانت الحكومة العراقية أقرت قانون العنف الأسري في وقت سابق من هذا العام، وتم إرساله إلى البرلمان لمناقشته وتمريره ليصبح نافذا. ويستهدف القانون حماية الشرائح الضعيفة في المجتمع مثل الأطفال والنساء.

يشار إلى أن إحصاءات وزارة الداخلية العراقية تظهر "حصول 5 آلاف حالة عنف أسري في النصف الأول من هذا العام، وكانت حصة النساء منه أكثر من 3 آلاف و600 حالة تقريباً، أدت بعضها إلى الوفاة".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند