بعد تصويت الكنيست على حل نفسه.. إسرائيل تتجه لانتخابات رابعة في ظل أزمة بالائتلاف الحاكم

إسرائيل تقترب من إجراء انتخابات مبكرة ستكون الرابعة في غضون عامين (رويترز)
إسرائيل تقترب من إجراء انتخابات مبكرة ستكون الرابعة في غضون عامين (رويترز)

صوّت الكنيست الإسرائيلي في قراءة تمهيدية على مشروع قانون لحل نفسه، وتقديم موعد الانتخابات العامة، بأغلبية 61 صوتا ومعارضة 54، وسيحتاج مشروع القانون إلى 3 قراءات أخرى لكي يصبح نافذا.

وصوّت نصف أعضاء الحكومة إلى جانب اقتراح المعارضة على خلفية أزمة تعصف بالائتلاف الحاكم بسبب قضايا عدة أبرزها الموازنة العامة وتفعيل اللجنة الوزارية للتشريعات.

وكان زعيم حزب أزرق أبيض -بيني غانتس- قد اتهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بالانشغال ببقائه في السلطة وتحصين نفسه فيها من أجل التهرب من محاكمته بتهم الفساد، في حين اتهم نتنياهو غانتس بجر إسرائيل إلى انتخابات لا حاجة لها.

ويرى مراقبون أن نتنياهو يفتعل أزمة الحكم هذه من أجل التنصل من الاتفاق الائتلافي ومنع غانتس من ترؤس الحكومة بعد عام  تقريبا، ولاختيار موعد أفضل بالنسبة له لإجراء الانتخابات.

وقدم مشروع القانون زعيم المعارضة بالكنيست رئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، احتجاجا على أداء حكومة رئيس الوزراء، وتقديم لائحة اتهام بالفساد ضده.

وردا على مشروع القانون، قال دافيد أمسالم عضو الكنيست من حزب الليكود "رغم أن وضعنا في الاستطلاعات ممتاز، فنحن في الليكود نعارض حاليا الذهاب إلى صناديق الاقتراع. رئيس الوزراء وأعضاء المعسكر الوطني منشغلون بالتعامل مع كورونا والأزمة الاقتصادية، لكن غانتس لا يهتم بأي شيء، لا يهتم بالموازنة بل بالتناوب وتولي رئاسة الحكومة".

وتقترب إسرائيل في هذه الحالة من إجراء انتخابات مبكرة ستكون الرابعة في غضون عامين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة