نيجيريا.. تحرير أكثر من 300 طالب اختطفهم مسلحون تابعون لجماعة بوكو حرام

A sign reading "#BringBackOurBoys" is seen during a press conference organized by Coalition of Northern Groups following the abduction of hundreds of schoolboys, in Kankara
الأهالي نظموا احتجاجات لحثّ السلطات على استعادة أبنائهم (رويترز)

أعلنت السلطات النيجيرية -أمس الخميس- إنقاذ وتحرير جميع الطلاب الذين اختطفهم مسلحون خلال هجوم على مدرسة ثانوية بولاية كاتسينا شمال غربي البلاد الأسبوع الماضي، وقالت جماعة بوكو حرام إن المسلحين تابعون لها.

وذكر أمينو بيلو مساري حاكم ولاية كاتسينا أنه تم تحرير 344 صبيا في المجمل بعد احتجازهم في غابة بولاية زمفرا المجاورة، وأنهم سُلموا إلى عناصر الأمن الحكومي الخميس.

وأفاد بأن الصبية -الذين أعلنت جماعة بوكو حرام المسؤولية عن خطفهم في تسجيل صوتي لم يجر التحقق منه- في طريقهم إلى ولاية كاتسينا، وسيخضعون لفحص طبي، وسيعادون إلى أسرهم غدا الجمعة.

لكنّ مصدرا أمنيا ذكر أن بعض الفتيان لا يزالون في أيدي خاطفيهم، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر قوله إن "رجال العصابات تركوهم وحسب في الغابة بعد تسلمهم الفدية التي كانوا يطالبون بها"، مضيفا أن باقي الفتيان المختطفين لا يزالون محتجزين لدى مجرم معروف.

وكان محتجون نظموا مسيرات في شمال غرب البلاد أمس الخميس، رافعين لافتة تقول "أعيدوا أولادنا"، مع تنامي الضغط على الحكومة لتحسين الأمن في المنطقة.

وأظهر مقطع مصور متداول على وسائل التواصل الاجتماعي مسلحين يُعتقد أنهم من جماعة بوكو حرام مع عدد من التلاميذ. ويصور المقطع -الذي يظهر فيه شعار بوكو حرام- مجموعة من الصبية في غابة وهم يتوسلون إلى قوات الأمن لمغادرة المنطقة.

وكان مهاجمون مسلحون قد اقتحموا بلدة كانكارا شمالي نيجيريا في 11 من الشهر الجاري، وفتحوا النار قبل دخول مدرسة للبنين، مما دفع تلاميذ وعاملين إلى الفرار، بينما تم اقتياد عدد غير معروف من التلاميذ بالقوة إلى جهة غير معلومة.

وتقول منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان إن عصابات مسلحة تعمل في شمال غربي نيجيريا، قتلت أكثر من 1100 شخص في النصف الأول من عام 2020.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عربة لمسلحين تابعين لتنظيم الدولة بإحدى مناطق نيجيريا

اجتاح مقاتلون يشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة مدينة شمال شرقي نيجيريا، واحتجزوا مئات المدنيين رهائن، وقال زعيم محلي بمدينة كوكاوا إن الرهائن كانوا قد عادوا قبل أسبوعين بعد قضائهم عامين بمخيمات النزوح.

Published On 19/8/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة