كورونا.. نائب ترامب يتلقى اللقاح ويصفه بالمعجزة وجهود دولية لإيصال ملياري جرعة للدول الفقيرة

U.S. Vice President Mike Pence receives the COVID-19 vaccine at the White House in Washington
بنس: سنوفر لقاح كورونا لقرابة 28 مليون أميركي قبل نهاية الشهر الجاري (رويترز)

تلقى مايك بنس نائب الرئيس الأميركي اليوم اللقاح المضاد لفيروس كورونا أمام شاشات التلفزيون واصفا إياه بالمعجزة الطبية، في حين ذكرت مبادرة "كوفاكس" (COVAX) أنها حصلت على قرابة ملياري جرعة من لقاحات كورونا وستعمل على توزيعها على الدول الفقيرة والمتوسطة الدخل في الربع الأول من العام المقبل.

وتلقى نائب الرئيس الأميركي لقاح شركة "فايزر" (Pfizer) الأميركية وشريكتها "بيونتك" (BioNTech) الألمانية، كما تلقى اللقاح رئيس هيئة الصحة العامة جيروم آدامز، وعدد من أعضاء الإدارة الأميركية، ووصف بنس اللقاح بأنه معجزة طبية، وقال إن ملايين الجرعات ستصل إلى الأميركيين في أقل من سنة، موضحا أن السلطات ستوفر اللقاح لقرابة 28 مليون أميركي قبل نهاية الشهر الجاري.

وأكد نائب الرئيس الأميركي أن نحو 3 ملايين جرعة من لقاح "فايزر" تم توزيعها فعلا، وأن الأسبوع المقبل سيشهد توزيع مليوني جرعة أخرى.

لقاح مودرنا

وفي سياق متصل، صوتت اللجنة الاستشارية في هيئة الغذاء والدواء الفدرالية الأميركية، لصالح منح لقاح شركة "مودرنا" (Moderna) المضاد لفيروس كورونا تفويض الاستخدام الطارئ، ليكون ثاني لقاح يعتمد في الولايات المتحدة.

وكانت هيئة الغذاء والدواء قد نشرت تقريرا يشير إلى أن فعالية لقاح "مودرنا" بلغت 94% وفقاً للبيانات التي أفرزتها الاختبارات. ويعتمد لقاح مودرنا مثل لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech)، على حقن الجسم بجزيئات من المادة الوراثية للفيروس لتدريب جهاز المناعة على التصدي له.

وفي سياق متصل، قالت مودرنا اليوم إن المفوضية الأوروبية اشترت 80 مليون جرعة إضافية من لقاحها ليصل إجمالي طلبية المفوضية إلى 160 مليونا، وأضافت الشركة أن أولى شحنات اللقاح ستصل إلى الدول الأوروبية في أوائل عام 2021.

الدول الفقيرة

من جهة أخرى، أعلنت مبادرة كوفاكس -التي ترمي لتمكين دول العالم الأكثر هشاشة من لقاحات كورونا- اليوم أنها حصلت على قرابة ملياري جرعة من اللقاحات، وأنها تتوقع إيصال الدفعات الأولى للدول المعنية بالربع الأول من العام المقبل.

والمبادرة يقودها تحالف "غافي" (Gavi) ومنظمة الصحة العالمية، وترمي إلى تسليم 1.3 مليار جرعة من اللقاحات المعتمدة إلى قرابة 92 دولة فقيرة ومتوسطة الدخل خلال العام المقبل.

وذكرت مبادرة كوفاكس أنها أبرمت اتفاقا اليوم لشراء 170 مليون جرعة من لقاح شركة "أسترازينيكا" (AstraZeneca)، ومذكرة تفاهم لشراء 500 مليون جرعة من شركة "جونسون أند جونسون" (Johnson & Johnson).

وأنشئت مبادرة "كوفاكس" في أبريل/نيسان الماضي من شركات أدوية وحكومات ومنظمات دولية وجمعيات خيرية بهدف تأمين جرعات اللقاحات بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية للدول ذات الدخل الفقير والمتوسط.

إسبانيا والصين

وفي أوروبا، صرح وزير الصحة الإسباني سلفادور إيلا اليوم بأن بلاده ستبدأ تطعيم سكانها ضد فيروس كورونا المستجد اعتبارا من 27 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أي بعيد حصولها على أولى جرعات لقاح "فايزر-بيونتك".

وتأمل حكومة مدريد أن يجري تطعيم 15 إلى 20 مليون نسمة من أصل 47 مليونا عدد السكان الإجمالي بحلول مايو/أيار أو يونيو/حزيران المقبلين، ومن بينهم 2.5 مليون شخص بحلول نهاية فبراير/شباط المقبل. وإسبانيا هي من أولى دول الاتحاد الأوروبي التي تحدد موعدا لبدء حملة التطعيم. وتبحث الوكالة الأوروبية للأدوية الاثنين المقبل طلب الترخيص للقاح "فايزر-بيونتك".

وفي الصين، تعتزم السلطات بدء برنامج لتطعيم المواطنين في مقاطعة سيتشوان النائية في جنوب غرب البلاد أوائل العام المقبل، رغم أن اللقاحات فيها لم يحصل بعد على الموافقة الرسمية. وتلقى ما لا يقل عن مليون شخص بالفعل تطعيما في الصين بعد الموافقة على لقاحين تحت التجربة "للاستخدام في حالات الطوارئ"، لكن حتى الآن اقتصر الأمر على المجموعات ذات الأولوية، مثل موظفي الدولة والطلاب الدوليين.

ولدى الصين 5 لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد في المراحل النهائية من التطوير، لكن لم يتلقَّ أي منها موافقة رسمية من السلطات، ولم يتم نشر نتائج تجاربها في المراحل الأخيرة بعد.

يشار إلى أن جائحة فيروس كورونا أودت حتى الساعة بحياة أكثر من مليون و662 ألف شخص في العالم، وهو المرض الذي ظهر لأول مرة بالصين في نهاية العام الماضي، وبلغ عدد المصابين في العالم ما لا يقل عن 74 مليونا و890 ألفا، في حين تعافى أكثر من 47 مليونا و866 ألفا.

المصدر : الجزيرة + وكالات