فريق بايدن يحتج على توقيف البنتاغون تقديم الإحاطات والأخير يتحدث عن اتفاق الطرفين

ميلر وزير الدفاع الأميركي بالوكالة أمر بوقف تقديم الإحاطات لفريق بايدن الانتقالي (رويترز)

احتج الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن على قرار وزارة الدفاع (بنتاغون) تعليق تقديم إحاطات بشأن أنشطتها لفريق بايدن، ومن جانبه قال وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر إن التعليق جاء باتفاق الطرفين.

وقال يوهانيس أبرهام المتحدث باسم بايدن -في إفادة صحفية- إن فريق بايدن قلق بعدما علم بالتعليق المفاجئ لوزارة الدفاع اجتماعاتها مع الفريق الرئاسي الانتقالي، وهو الذي يحضر لعملية استلام بايدن السلطة من خلَفه دونالد ترامب يوم 20 من الشهر المقبل.

وردا على تصريح وزير الدفاع بالوكالة بأن تعليق تقديم الإحاطات بسبب فترة الإجازات الحالية، نفى المتحدث باسم بايدن أن يكون هناك توافق مع البنتاغون بشأن تأجيل الاجتماعات إلى فترة ما بعد الأعياد.

وشدد فريق بايدن الانتقالي بالقول إنه يجب أن يستمر تلقيه للإحاطات خلال العملية الانتقالية، وهي الفترة ما بين إعلان فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية التي جرت أوائل الشهر الماضي، وحفل تنصيبه في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

توضيحات ميلر

بالمقابل، قال الوزير بالوكالة في بيان "جرت حتى الساعة 139 جلسة حوارية مع فريق بايدن، وأجاب موظفو البنتاغون على 161 طلب معلومات من الفريق الانتقالي، كما كشفت الوزارة عن آلاف الصفحات من الوثائق السرية، وهو ما يفوق ما تم في فترات انتقال رئاسي سابقة، على حد وصف بيان ميلر.

وكان موقع "أكسيوس" (Axios) الأميركي نقل عن مسؤولين كبار بالبنتاغون أن وزير الدفاع بالوكالة أمر أمس الخميس بتعليق تقديم الوزارة إحاطات بشأن أنشطتها للفريق الانتقالي للرئيس المنتخب.

وقال الموقع الإخباري إن قرار ميلر خلّف صدمة في البنتاغون، وكان الرئيس ترامب قد عيّن ميلر في 9 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب إقالته لوزير الدفاع مارك إسبر مباشرة.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيس المنصرف مع وزير الدفاع بالوكالة اليوم، في لقاء مغلق.

وكانت الاجتماعات بين إدارة ترامب وفريق بايدن قد انطلقت، قبل فترة قصيرة، بعد تأخر بسبب رفض ترامب الاعتراف بفوز بايدن، وبسبب عدم إعلان هيئة الخدمات العامة بدء مرحلة الانتقال الرئاسي.

وعقب إعلان الهيئة بدء المرحلة الانتقالية، شرعت وزارة الدفاع في عقد اجتماعات مع فريق بايدن، والذي تلقى أولى الإحاطات الاستخباراتية من الوزارة في السابع من الشهر الجاري.

المصدر : الصحافة الأميركية