تعيينات جديدة لجو بايدن ولجنة تنصيبه تدعو الأميركيين لعدم المشاركة في الحفل

بايدن أعلن في الأسابيع الماضية عددا من الترشيحات لمناصب أساسية مثل وزارة الخزانة (الفرنسية)
بايدن أعلن في الأسابيع الماضية عددا من الترشيحات لمناصب أساسية مثل وزارة الخزانة (الفرنسية)

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن اليوم مرشحه لشغل منصب وزير النقل في إدارته المرتقبة، وينتظر إعلانه لاحقا المزيد من الترشيحات، في حين دعت اللجنة الرئاسية لتنصيب الرئيس الأميركيين إلى البقاء في منازلهم، وعدم المشاركة في حفل التنصيب المنتظر في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال بايدن اليوم -أثناء تقديم مرشحه لوزارة النقل بيت بودجج- إن إدارته ستمثل الولايات المتحدة أكثر من أي حكومة سابقة، وقال "ستكون حكومة بايدن وهاريس تاريخية، وتعكس تنوع الولايات المتحدة، كما أنها تجمع بين الأفضل، وتفتح الأبواب وتكسر الحواجز وتتمتع بالكفاءة".

وبودجج الذي اختاره بايدن لمنصب وزير النقل كان المنافس السابق له في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي للاقتراع الرئاسي، وخاض بودجج حملة قوية في مواجهة بايدن من أجل الحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة، وهو عسكري سابق خدم في أفغانستان.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين مطلعين أن الرئيس المنتخب سيرشح جينا مكارثي المديرة السابقة لوكالة حماية البيئة في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما لدور جديد للإشراف على تنسيق سياسة المناخ المحلية في البيت الأبيض.

وفي حال موافقة الكونغرس على ترشيحها، ستقود مكارثي جهودا لعدة وكالات لتنسيق سياسة التغير المناخي الداخلية، وسيكون عملها مناظرا لعمل جون كيري الذي عيّنه بايدن مبعوثا خاصة لتغير المناخ. وتشغل مكارثي في الوقت الحالي منصب رئيس مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية.

وزيرة الطاقة

وضمن التعيينات المرتقبة أيضا، قال مصدران مطلعان لوكالة رويترز إنه من المتوقع أن يختار بايدن حاكمة ولاية ميشيغان السابقة جنيفر غرانهولم لمنصب وزيرة الطاقة في إدارته.

وكانت غرانهولم (61 عاما) أول امرأة تشغل منصب حاكم ولاية ميشيغان، حيث خدمت فترتين من 2003 إلى 2011، وعملت مع بايدن -الذي كان نائب الرئيس في عهد أوباما، على حزمة إنقاذ شركتي السيارات جنرال موتورز وكرايسلر.

وإذا أكد مجلس الشيوخ ترشيحها، فمن المتوقع أن تضطلع غرانهولم بدور في تعزيز ملفات البطاريات المتقدمة، وكفاءة الطاقة وتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة والنووية، في الوقت الذي سيجعل فيه بايدن التصدي لتغير المناخ أحد ركائز إدارته.

ومن المنتظر أيضا أن يرشح جو بايدن ديب هالاند عضو مجلس النواب عن ولاية نيومكسيكو وزيرا للداخلية.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب أعلن في الأيام الماضية عددا من الترشيحات، ومنها جانيت يلين لتولي وزارة الخزانة (المالية)، ولويد أوستن لتولي وزارة الدفاع، وأليخاندرو مايوركاس لتولي وزارة الأمن الداخلي.

حفل التنصيب

من ناحية أخرى، ذكر موقع أكسيوس (Axios) الإخباري الأميركي أن لجنة الكونغرس المشتركة لحفلات تنصيب بايدن أعلنت اليوم أن عدد المشاركين في حفل تنصيب الرئيس المنتخب سيكون محدودا؛ بالنظر إلى الارتفاع المطرد في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

وبدل توفير 200 ألف بطاقة لأعضاء الكونغرس كما جرت العادة في حفلات التنصيب السابقة، ستسمح لجنة الكونغرس المشتركة لأعضاء مجلسي الشيوخ والنواب بالحضور بصحبة شخص واحد فقط إلى الحفل.

كما دعت اللجنة الرئاسية لحفل تنصيب بايدن الأميركيين إلى عدم السفر لواشنطن من أجل المشاركة في أنشطة تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة، والاكتفاء بمشاهد مراسم التنصيب عبر التلفزيون في منازلهم.

وأضاف موقع أكسيوس أن المفوض السابق لإدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة ديفيد كيسلر عيّن كبير المستشارين الطبيين للجنة الرئاسية لحفل التنصيب، وذلك ضمن استعدادها لوضع خطة جديدة ومبتكرة لطبيعة المشاركة في الأنشطة المرتبطة بتنصيب بايدن.

ومن المنتظر أن يُكشف عن تفاصيل هذه الخطة في الأسابيع القليلة المقبلة.

المصدر : أكسيوس + رويترز

حول هذه القصة

شنّ الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن هجوما عنيفا على الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بسبب رفضه الإقرار بهزيمته في الانتخابات، متّهمًا إياه “بعدم احترام إرادة الشعب”.

15/12/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة