مفاوضات بريكست.. يوم الحسم في بروكسل ودعوات في بريطانيا لتخزين المؤن

British PM Visits Brussels Ahead Of Brexit Deal Deadline
جونسون وفون دير لاين عبرا الأيام القليلة الماضية عن عدم تفاؤلهما بالتوصل لاتفاق (غيتي)

ينتظر أن يُحسم اليوم الأحد في بروكسل مصير مفاوضات شاقة استغرقت أشهرا لتنظيم العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في مرحلة ما بعد بريكست. وفي وقت لم يستبعد احتمال تمديد المحادثات، دعا وزراء بريطانيون لتخزين المؤن تحسبا لعدم التوصل لاتفاق تجاري بين الطرفين.

وقبل 20 يوما من أجل انتهاء المرحلة الانتقالية التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مطلع العام الجاري، بدأ المفاوضون من الجانبين اجتماعات لتقريب وجهات النظر بشأن عدد من القضايا العالقة مثل الصيد البحري والمنافسة العادلة.

وفي بروكسل، بدأ اليوم المفاوض البريطاني ديفيد هورست ونظيره في الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه سلسلة اجتماعات لتسوية الخلافات تفاديا لعواقب وخيمة لخروج لندن من الاتحاد دون اتفاق قبل حدوث الانفصال النهائي في 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقد أجرى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بعد ظهر اليوم -بالتوقيت الأوروبي- اتصالا هاتفيا مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في محاولة للتغلب على الخلافات.

ويفترض أن يكون جونسون وفون دير لاين قررا -خلال الاتصال الهاتفي- تمديد المفاوضات من عدمه.

وكان رئيس الوزراء والمفوضة قد أقرا الأربعاء الماضي -خلال لقائهما في بروكسل- بوجود مواقف متباعدة فيما يخص عددا من القضايا، ومنح المفاوضين 3 أيام إضافية.

بيد أنهما أطلقا مذاك تصريحات متشائمة، حيث قال جونسون "الفشل مرجح جدا" ووصفت فون دير لاين الأمل في التوصل إلى اتفاق بأنه "ضئيل جدا".

وقبيل انطلاق اجتماعات اليوم، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن طريق المفاوضات لا يزال طويلا، وإنه لا يستبعد تمديد المفاوضات، مضيفا أن التوصل لاتفاق تجاري ضمن بريكست يحتاج وقتا، وإن على الاتحاد الأوروبي إبداء مرونة بهذا الشأن.

كما لم يستبعد رئيس الوزراء الأيرلندي خيار تمديد المفاوضات، لكنه عبر عن أمله في الخروج باتفاق في يومها الأخير.

مرونة متبادلة
وقال مراسل الجزيرة في بروكسل عبد الله الشامي إن الاتحاد الأوروبي أعلن استعداده لإبداء مرونة في حال برزت مرونة مماثلة من جانب بريطانيا التي تعلق أهمية كبيرة على وصول بضائعها إلى السوق الأوروبية المشتركة، في وقت تشدد بروكسل على ضرورة تطابق القوانين في الجانبين.

Britain's chief negotiator David Frost and EU's Brexit negotiator Michel Barnier arrive for a meeting, in Brusselsالمفاوض الأوروبي بارنييه (يمين) مع نظيره البريطاني هورست (رويترز)

وأضاف المراسل أن الاتحاد الأوروبي أعلن استعداده لتقبل الأمر الواقع المتمثل في عدم التوصل لاتفاق في ختام هذه المفاوضات التي انطلقت في مارس/آذار الماضي.

وذكّر بموقف الاتحاد الأوروبي الذي يشدد على أنه سيحمي مصالح دوله، وفي مقدمتها فرنسا وهولندا والدانمارك، فيما يتعلق بحقوق الصيد البحري.

وأشار مراسل الجزيرة إلى قضية الصيد البحري في المياه الواقعة بين بريطانيا ودول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، ربما كانت العائق الأكبر في المفاوضات.

عواقب الفشل
ويخشى البريطانيون من أن عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي ستكون له عواقب سلبية على بلادهم.

تقول صنداي تايمز البريطانية اليوم إن وزراء حذروا المتاجر الكبرى بشأن تخزين المواد الغذائية وسط احتمالات الخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، مع وجود مخاوف من حدوث نقص في المؤن.

وأضافت الصحيفة أن الوزراء طلبوا من شركات توريد الأدوية والأجهزة الطبية واللقاحات تخزين ما يعادل استهلاك 6 أسابيع في مواقع آمنة.

وتابعت أن من المقرر أن يتولى رئيس الوزراء عملية التخطيط للمرحلة المقبلة إذا اختارت لندن عدم التوصل إلى اتفاق، وأنه يرأس لجنة عمليات الخروج من الاتحاد الأوروبي لإعداد رد.

وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، فإن قواعد منظمة التجارة العالمية هي التي ستحكم العلاقات التجارية بين لندن والاتحاد الأوروبي، مع ما يحمله ذلك من فرض رسوم جمركية أو نظامِ حصص قد يؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد البريطاني.

وتحسبا لعدم التوصل الى اتفاق، عرضت المفوضية الأوروبية تدابير طارئة تهدف إلى الحفاظ على حركة النقل البري والجوي لمدة 6 أشهر بين الطرفين بشرط أن تفعل لندن الشيء نفسه.

وتهدف الإجراءات أيضا إلى ضمان الوصول المتبادل إلى مناطق الصيد لسفن كلا الطرفين عام 2021.

وفي خطوة تشير إلى التوترات الحالية، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس أن سفنا تابعة لسلاح البحرية الملكية مستعدة لحماية مناطق صيد الأسماك الوطنية، في حين دعا مسؤول بالرئاسة الفرنسية لندن إلى التحلي بالهدوء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بعد ثمانية أشهر من المحادثات الشاقة في خضم الأزمة الصحية، بدأ الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الأحد الجولة الأخيرة من المفاوضات التجارية حول مرحلة ما بعد بريكست للتوصل في ختامها إلى اتفاق تجاري غير مسبوق.

15/11/2020

صادقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أمس الخميس على الاتفاق الذي يحدد ترتيبات بريكست، وبذلك يطوي الاتحاد الأوروبي رسميا صفحة خروج بريطانيا من عضويته بعد مخاض عسير. تقرير: عبد الله الشامي تاريخ البث: 2020/1/31

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة