احتجاجا على منحه للسيسي.. صحفي إيطالي يقرّر إعادة وسام جوقة الشرف لفرنسا

كومبو يجمع السيسي وماكرون
الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون (يسار) والمصري عبد الفتاح السيسي (الأوروبية)

أعلن الصحفي والكاتب الإيطالي كورادو آوجاس (Corrado Augias) الأحد أنه سيعيد وسام جوقة الشرف -الذي حصل عليه سابقا- لفرنسا، احتجاجا على منحه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكتب آوجاس في رسالة إلى صحيفة "لا ريبوبليكا" اليسارية الإيطالية ستنشر في عددها الصادر الاثنين "سأذهب إلى السفارة الفرنسية لإعادة وسام جوقة الشرف. وهي لفتة جدّية بقدر ما هي رمزية، وكنت لأقول عاطفية. أشعر بأنني مدين بها بسبب رابطي العاطفي العميق مع فرنسا"، وهي بلد والده.

وأضاف آوجاس الذي حصل على هذا الوسام عام 2007، "برأيي، لم يكن ينبغي للرئيس (الفرنسي إيمانويل) ماكرون أن يمنح وسام جوقة الشرف لرئيس دولة أصبح شريكا لمجرمين فظيعين. أقول هذا ليس فقط إحياء لذكرى جوليو ريجيني، بل أيضا لفرنسا، للأهمية التي لا يزال يمثلها هذا الوسام".

وفي يناير/كانون الثاني 2016، خطف مجهولون الطالب الإيطالي جوليو ريجيني البالغ من العمر 28 عاما، وعثر على جثته مشوهة بعد أيام قليلة في ضواحي القاهرة، وقد تسببت هذه القضية في توتير العلاقات بين مصر وإيطاليا، إذ اتهمت روما السلطات المصرية بعدم التعاون وحتى بتضليل محققين إيطاليين.

واستدعت روما -التي شعرت بالغضب- سفيرها لدى مصر مؤقتا، وهي تستعد لمحاكمة 4 شرطيين مصريين بينهم ضابط رفيع، على خلفية قضية مقتل ريجيني.

وقدّم ماكرون أرفع وسام فرنسي إلى السيسي خلال زيارته الرسمية لباريس قبل أيام، وقد أثار هذا الأمر إدانة المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب قمع الحريات في بلده، وانتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإيطالية

حول هذه القصة

A man holds a placard during a vigil to commemorate Giulio Regeni, who was found murdered in Cairo a year ago, in downtown Rome

اتهمت محامية أسرة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني النظام المصري بالضلوع في مقتل موكلها قبل نحو 5 سنوات، وذلك بعد أيام من توجيه النائب العام الإيطالي اتهامات لـ4 ضباط مصريين تمهيدا لبدء محاكمتهم.

Published On 13/12/2020
ماكرون ينتقد الأوضاع الحقوق بمصر.. والسيسي يبرر واقعها

وجّه المرشح الرئاسي الأسبق في مصر أيمن نور رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن قنوات المعارضة وإمكانية حذفها من الأقمار الصناعية الأوروبية.

Published On 13/12/2020

تظاهر أمام الجمعية الوطنية بباريس نواب فرنسيون وممثلون عن جمعيات حقوقية فرنسية ودولية للاحتجاج على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي باريس، وطالب المحتجون فرنسا بالضغط على السيسي من أجل إطلاق السجناء.

احتجاجا على منح السيسي وسام "سان جورج".. غضب واسع بألمانيا

تحولت دار أوبرا “دريسدن” بألمانيا إلى ساحة احتجاج بعد قيام رئيسها بمنح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وسام سان جورج في القاهرة الأسبوع الماضي، ووصف إعلاميون وحقوقيون ما جرى بأنه منح وسام للطاغية. تقرير: عيسى الطيبي تاريخ البث: 2020/2/2

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة