ما أبرز الأسماء المرشحة لأعلى المناصب بإدارة بايدن؟

من اليسار إلى اليمين: لايل برينارد، وتامي داكوورث، وجون كيري، وكريس كونز، ورون كلاين، وسوزان رايس (مواقع التواصل الاجتماعي)
من اليسار إلى اليمين: لايل برينارد، وتامي داكوورث، وجون كيري، وكريس كونز، ورون كلاين، وسوزان رايس (مواقع التواصل الاجتماعي)

نشر موقع "إنتليجينسر" (Intelligencer) الأميركي قائمة بأسماء من يفكر الرئيس الأميركي "المحتمل" جو بايدن في تعيينهم بمناصب عليا في إدارته مثل وزراء الخارجية والدفاع والخزانة، ورئيس مجلس الأمن القومي، وقائد أركان الجيش، والنائب العام، ووزراء النقل والإسكان، وممثل البلاد لدى الأمم المتحدة، ومستشار المناخ.

وقال في تقرير له إن أعضاء بمجلس الشيوخ، ومشرعين سابقين، ومانحين، وقادة محليين، ومستثمرين، وناشطين ظلوا منذ بضعة أشهر يقدمون بهدوء النصائح لمجموعة صغيرة من المسؤولين في الحزب الديمقراطي، والتي من شأنها أن تساعد في توجيه الفريق الانتقالي الرئاسي لجو بايدن في كيفية التحرك بسرعة إلى شغل مناصب الإدارة الجديدة بعد الخراب الذي أحدثته إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ووفقا لديمقراطيين مطلعين على عمل الفريق الانتقالي، فإنهم لا يفكرون فقط في التعيينات الوزارية رفيعة المستوى، بل يصنفون المرشحين المحتملين حتى للأدوار البيروقراطية غير المعروفة كرد فعل على الدمار الذي أحدثته سنوات ترامب الأربع، كما يضعون خطط طوارئ للانتقال إلى إدارة جديدة إذا لم يساعد فريق ترامب المنتهية ولايته "كما يُتوقع من موظفين خارجين من مناصبهم في عالم سياسي عاقل".

السعودية وحرب اليمن

وكشف الموقع عن أن أبرز المرشحين لوزارة الخارجية هم: سوزان رايس سفيرة الأمم المتحدة السابقة مستشارة الرئيس السابق باراك أوباما للأمن القومي، وتوني بلينكن نائب وزير الخارجية السابق نائب مستشار الأمن القومي، وكريس كونز أحد المستشارين الأقرب إلى بايدن والعضو بمجلس الشيوخ، وكريس ميرفي العضو النشط بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ والذي كان معارضا قويا لمشاركة الولايات المتحدة في حرب السعودية باليمن.

أما وزارة الدفاع، فقد ذكر الموقع أن ميشال فلورنوي الوكيلة السابقة لها والمسؤولة الإدارية الكبيرة في عهد الرئيسين السابقين بيل كلينتون وأوباما، من أبرز المرشحين للمنصب وستكون أول امرأة تتولى قيادة البنتاغون في أميركا.

وذكر الموقع أن منصب النائب العام في الغالب سيكون من نصيب دوغ جونز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما الذي عالج قضية شهيرة تتعلق بمحاكمة اثنين من أعضاء منظمة "كو كلوكس كلان" (Ku Klux Klan) اليمينية "المتطرفة" عام 1963 في حوادث تفجير.

سالي ياتس وحظر المسلمين من السفر

وكذلك يشير كثيرون إلى تعيين النائبة العامة بالوكالة السابقة سالي ياتس التي واجهت في 2017 إدارة أوباما بشأن حظر المسلمين قبل أن يقيلها ترامب من المنصب.

ويرجح الموقع أن يتم تعيين رون كلاين -مستشار بايدن عندما كان نائبا لأوباما- قائدا لهيئة أركان القوات المسلحة، كما لم يستبعد مستشاره الآخر ستيف ريكشيتي الخبير الإستراتيجي الشهير.

المناخ لجون كيري

وذكر الموقع أن بايدن يفكر في إنشاء وظيفة على مستوى مجلس الوزراء أو مستشار رفيع المستوى يركز بالكامل على شؤون المناخ، وأن وزير الخارجية الأسبق جون كيري من المرجح أن يفوز به نظرا للطبيعة الدبلوماسية للمنصب وقدرة كيري وخبرته والثقة التي يتمتع بها في الخارج.

والمرشحون لوزارة الخزانة أبرزهم محافظة بنك الاحتياطي الفدرالي، ووكيلة وزارة الخزانة السابقة لايل برينارد التي كانت أعلى "دبلوماسي مالي" في الفترة الأولى من إدارة أوباما، وكذلك رافائيل بوستيك رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي في ولاية أتلانتا والذي سيكون إذا تم تعيينه أول شخص أسود في المنصب.

وكذلك أشار الموقع إلى أن تامي داكوورث أحد قادة حرب العراق من المحتمل أن تتولى وزارة شؤون قدامى المحاربين.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

يسلط تقرير بصحيفة تايمز الأميركية الضوء على ما يمكن أن تكون عليه ملامح السياسة الخارجية للولايات المتحدة إذا تمكن جون بايدن من الفوز في الانتخابات الرئاسية الوشيكة.

19/8/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة