شخصيات جمهورية فعلت الشيء نفسه.. الرئيس الأميركي السابق جورج بوش يهنئ بايدن بالفوز في الانتخابات

جورج بوش الابن بجانب بايدن خلال إحدى الفعاليات بفيلادلفيا عام 2018 (الفرنسية)
جورج بوش الابن بجانب بايدن خلال إحدى الفعاليات بفيلادلفيا عام 2018 (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن اليوم إنه تحدث إلى الرئيس المنتخب جو بايدن لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية، ليكون أرفع شخصية جمهورية تقدم على هذه الخطوة في ظل رفض الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الاعتراف بالهزيمة أمام ترامب.

وأضاف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في بيان أن "بايدن رجل جيد سيوحد أميركا، وبوسع الأميركيين الثقة في نزاهة الانتخابات"، وأضاف الرئيس الجمهوري السابق أن لترامب الحق في طلب إعادة إحصاء الأصوات وتقديم طعون قضائية.

وكانت كبريات وسائل الإعلام الأميركية قد أعلنت أمس السبت فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الأميركية بعد حسم ولاية بنسلفانيا، عقب توسيع الفارق في مواجهة غريمه ترامب بعدد من الأصوات، لا يمكنه معه طلب إعادة الفرز وفقا لقوانين الولاية.

ميت رومني

وقبل تهنئة جورج بوش الابن، قال السيناتور الجمهوري ميت رومني، وهو مرشح سابق للانتخابات، إنه مستعد للعمل مع بايدن على أجندة يتفق عليها الحزبان الجمهوري والديمقراطي، مضيفا أنه يعتقد بأن "جو بايدن يريد توحيد البلاد وهو يتمتع بشخصية مناسبة".

وذكر رومني، الذي سبق أن وجه انتقادات لترامب في الفترة الماضية، في تصريحات اليوم لقناة إن بي سي (NBC) أن ناخبين صوتوا للمرشحين الجمهوريين في انتخابات الكونغرس، ولكنهم لم يصوتوا لترامب.

وكان حاكم فلوريدا السابق الجمهوري جيب بوش قد هنأ أمس بايدن بفوزه في الانتخابات، وقال جيب بوش مخاطبا الرئيس المنتخب "حان الوقت لمداواة الجروح العميقة فالكثيرون يعتمدون عليك للقيادة".

وقال حاكم ولاية نيوجيرسي السابق الجمهوري كريس كريستي، وهو حليف قديم للرئيس ترامب، إن الرئيس الحالي بحاجة إلى تقديم دليل على مزاعمه المختلفة بتزوير الانتخابات وإلا فإنه لا يمكن للجمهوريين القبول بهذا الوضع.

وأضاف كريستي مقابلة مع شبكة "إي بي سي" (ABC) "آمل أن يتحرك المزيد من الجمهوريين في هذا الاتجاه. ليس أننا لا ندعم الرئيس، إنه صديق لي منذ 20 عاما، لكن الصداقة لا تعني أنك أعمى".

ميلانيا وكوشنر

وفي سياق متصل، قالت شبكة "سي إن إن" (CNN) إن زوجة الرئيس الأميركي الحالي ميلانيا انضمت للمجموعة التي تطالب الرئيس ترامب بالاعتراف بالهزيمة وقبول نتيجة الانتخابات.

وقالت الشبكة نفسها نقلا عن مصادر إن جاريد كوشنر صهر وكبير مستشاري ترامب تواصل مع الرئيس الحالي بشأن الإقرار بنتيجة الانتخابات الرئاسية.

وجاء تحرك كوشنر عقب رفض ترامب أمس السبت النتيجة التي أعلنتها وسائل إعلام أميركية بفوز المرشح الديمقراطي بايدن. وكان ترامب قد أكد أنه سيثبت في المحكمة بأنه الفائز، وأن الانتخابات لا تزال بعيدة عن نهايتها، وأضاف أن الأصوات القانونية هي التي تحدد الرئيس وليس الإعلام.

وأوردت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أمس إن مستشاري ترامب يقولون إنهم يريدون الآن منح الرئيس مساحة لاستيعاب الخسارة.

وفي السياق نفسه، قالت حملة جو بايدن إن عددا من الجمهوريين في الكونغرس تواصلوا مع بايدن بعد فوزه، ولكنه لم يتلق أي اتصال من البيت الأبيض.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة