حزب الله اعتبرها تدخلا في الشأن اللبناني.. عون: سنطلب من واشنطن الأدلة التي دفعتها لفرض عقوبات على جبران باسيل

باسيل (يمين) في لقاء سابق مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (رويترز)
باسيل (يمين) في لقاء سابق مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (رويترز)

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن لبنان سيطلب من الولايات المتحدة الحصول على الأدلة والمستندات التي دفعتها لفرض عقوبات على الوزير السابق جبران باسيل، في حين ندد حزب الله بالعقوبات واعتبرها تدخلا في الشأن الداخلي اللبناني.

وجاء في بيان نشرته الرئاسة اللبنانية على تويتر اليوم السبت أن "الرئيس عون طلب من وزير الخارجية الحصول على الأدلة والمستندات التي دفعت وزارة الخزانة الأميركية إلى توجيه اتهامات إلى النائب جبران باسيل، وضرورة تسليم المستندات إلى القضاء اللبناني لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حال توافر أي معطيات".

وجبران باسيل هو صهر الرئيس عون، ويرأس التيار الوطني الحر الذي أسسه عون، وتولى في السابق وزارات الاتصالات والطاقة والمياه والخارجية.

وفي أول رد على العقوبات، قال باسيل عبر حسابه الموثق على تويتر "لا العقوبات أخافتني ولا الوعود أغرتني. لا أنقلب على أي لبناني. ولا أنقذ نفسي ليهلك لبنان. اعتدت الظلم وتعلمت من تاريخنا".

وأمس، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات مالية على باسيل، وذلك لاتهامه بالفساد ودعم حزب الله.

وأعلنت في بيان تجميد كل الأصول بالولايات المتحدة العائدة لباسيل، وطلبت من المصارف اللبنانية التي تجري تعاملات بالدولار الأميركي تجميد كلّ أصوله في لبنان.

ولتبرير هذه العقوبات، قال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إنها تأتي على خلفية تورط باسيل في الفساد والعلاقات مع حزب الله.

وأضاف منوتشين أن الفساد المنهجي في النظام السياسي اللبناني، المتمثل في باسيل، ساعد على تقويض أسس حكومة فعالة، وفق المصدر ذاته.

وفي 8 سبتمبر/أيلول الماضي، فرضت واشنطن عقوبات على الوزيرين اللبنانيين السابقين يوسف فينيانوس وعلي حسن خليل، بتهمة دعم حزب الله والضلوع في فساد.

وقد تعقد الخطوة جهود رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، الذي جرت تسميته الشهر الماضي، لتشكيل حكومة جديدة.

ويحاول الحريري شق طريقه وسط المشهد الطائفي في البلاد لتشكيل حكومة تنفذ إصلاحات مطلوبة، لإخراج البلاد من أسوأ أزمة تمر بها منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990 وتسببت في شلل النظام المصرفي وتهاوي قيمة العملة وانتشار الفقر.

وقال مصدر مطلع إن الإجراء سيشدد على الأرجح موقف التيار الوطني الحر في المفاوضات الخاصة بتشكيل حكومة جديدة يحتاجها لبنان، لسن إصلاحات يطالب بها المانحون الأجانب.

حزب الله

وندد حزب الله بالعقوبات على باسيل، ووصفها بأنها محاولة من واشنطن لفرض إملاءات على لبنان.

ودان الحزب في بيان "القرار الذي اتخذته وزارة الخزانة الأميركية بحق رئيس التيار الوطني الحر معالي الوزير جبران باسيل قرار سياسي صرف وتدخل سافر وفظا في الشؤون الداخلية للبنان".

وأضاف "هذا القرار بالتحديد يهدف إلى إخضاع فريق سياسي لبناني كبير للشروط والإملاءات الأميركية على لبنان". وتعتبر واشنطن حزب الله جماعة إرهابية، وفرضت عقوبات على عدد من المسؤولين المرتبطين بالجماعة المسلحة.

ويتحالف التيار الوطني الحر مع حزب الله، وسبق أن دافع باسيل عن الحزب قائلا إنه يلعب دورا حيويا في الدفاع عن لبنان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

طالب رواد مواقع التواصل بوقف حملة الإساءة الإلكترونية الموجهة لنجل السياسي اللبناني جبران باسيل على حساباته بمواقع التواصل، بعد أن وجه رسالة لمتابعيه يسأل “ما ذنبي؟” ولماذا يتعرض للتنمر بسبب والده؟

10/8/2020

تسود لبنان حالة من المراوحة إثر إعلان رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون إرجاء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس وزراء يتولى تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد مدة أسبوع، بعد أن كانت مقررة اليوم.

15/10/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة