وصف النظام الانتخابي بالفاسد.. ما خيارات ترامب لما بعد إعلان نتائج الانتخابات؟

U.S. President Donald Trump is reflected as he departs after speaking about the 2020 U.S. presidential election results in the Brady Press Briefing Room at the White House in Washington, U.S., November 5, 2020. REUTERS/Carlos Barria TPX IMAGES OF THE DAY
ترامب وصف النظام الانتخابي الأميركي بالفاسد والمتواطئ مع الديمقراطيين (رويترز)

في حديث إلى الأمة الأميركية، قال الرئيس دونالد ترامب إنه فاز بالأصوات القانونية الصحيحة، وشدد على أنه لن يسمح بسرقة الانتخابات، مهددا باللجوء للمحكمة العليا.

واتهم ترامب الديمقراطيين بالعمل على احتساب أصوات غير قانونية لتمكين خصمه من الوصول للبيت الأبيض، حسب تعبيره.

ووصف ترامب النظام الانتخابي الأميركي بالفاسد والمتواطئ مع الديمقراطيين، وقال إن التصويت بالبريد كارثة دمرت الانتخابات، وأضاف "ننتظر ما سيحدث، ولن نسمح للفساد بأن يسرق هذه الانتخابات".

مسار معقد

يسعى محامو حملة ترامب إلى تدخل من المحكمة العليا لوقف عمليات العد والفرز، أو عدم احتساب الأصوات التي تم عدها عقب انتهاء يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

ولا يسمح القانون الأميركي بالقفز للمحكمة العليا مباشرة قبل استنفاد سلسلة المحاكم المحلية داخل كل ولاية وصولا لمحكمة الولاية العليا.

وتقليديا يتم رفع القضايا وتقديم مطالب النقض أولا أمام محاكم الولاية الابتدائية حتى تصل إلى محكمة الولاية العليا في حال استمرار عملية نقض الأحكام.

وتشرف كل ولاية بصورة منفصلة على انتخاباتها، سواء فيما يتعلق بتنظيمها وإجراءاتها ومراقبتها، وطرق الاعتراض على نتائجها في استقلالية كاملة عن الحكومة الفدرالية.

وأطلقت حملة الرئيس ترامب هجوما قانونيا ضد عدد من الولايات التي يستمر فيها فرز الأصوات، وذلك بناء على مزاعم واتهامات غير موثقة حول تزوير وانتهاكات واسعة في انتخابات ولايات متأرجحة منها ميشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا وأريزونا ونيفادا وجورجيا.

وتم رفع دعاوى قضائية في ولايات بنسلفانيا وجورجيا ونيفادا، حيث يلتمس فريق ترامب وقف العد المستمر لبطاقات الاقتراع البريدي، إضافة لمطالب بإعادة فرز كل بطاقات ولاية ويسكونسن.

إعادة الفرز

وفي ولاية ويسكونسن، قالت حملة الرئيس ترامب إنها ستطلب إعادة فرز الأصوات، وزعمت وجود مخالفات في التصويت، في وقت أظهرت أرقام غير رسمية أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يتقدم على ترامب بنحو 20 ألف صوت فقط.

واحتفلت حملة ترامب بحكم صادر عن محكمة بولاية بنسلفانيا سمح لمراقبي الحملة الانتخابية بالوصول بشكل أقرب إلى حيث تجري عملية فرز الأصوات هناك.

وقال مستشار الحملة كوري ليوانسكي للصحفيين في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا إن "مراقبينا سيقفون على بعد 6 أقدام عن كل شخص يعد هذه الأصوات"، وأضاف "هذا الحكم يضمن لنا أن نتمكن من مشاهدة عمليات فرز الأصوات في مكان فاسد معروف بالخداع، وسوف نتأكد من أننا سنتمكن من مراجعة جميع الأشياء التي قاموا بها حتى الآن".

 

معضلة

على مدار الأسابيع والأشهر الماضية شكك الرئيس دونالد ترامب في شرعية الانتخابات، مشيرا إلى مخاوفه بشأن الارتفاع الكبير في التصويت عبر البريد بسبب جائحة كورونا، وهو ما اعتبره مضرا بحظوظه الانتخابية.

وكانت أغلب الولايات الأميركية قد سهلت وشجعت مواطنيها على التصويت بالبريد في محاولة لمنع تفشي فيروس كورونا بين الناخبين، الذين يصوتون شخصيا في مراكز الاقتراع.

وسبق ورفض ترامب التعهد باحترام نتائج الانتخابات في عدة مناسبات من أهمها المناظرات الرئاسية، التي حظيت بمشاهدة تلفزيونية واسعة، كما استخدم ترامب منصة تويتر عدة مرات للتشكيك المبدئي في نتائج الانتخابات.

وأطلق ترامب صباح الخميس نداء عن طريق تويتر يدعو فيه إلى "وقف العد"، وهو ما استدعى أن تضع شركة تويتر علامة تشير إلى عدم قانونية دعوة الرئيس ترامب.

وتسمح قوانين مختلف الولايات بالاستمرار في فرز وعد بطاقات الاقتراع البريدية الصحيحة حتى بعد انتهاء يوم الاقتراع الرسمي، والذي وافق 3 نوفمبر/تشرين الثاني هذا العام.

وفي حالة ولاية بنسلفانيا، لم تسمح الهيئة التشريعية التي يسيطر عليها الجمهوريون على وجه التحديد بفرز العديد من بطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد مبكرا، وسمحت فقط ببدء العد مع انتهاء التصويت في 3 نوفمبر/تشرين الثاني. من هنا قد تحتاج ولاية بنسلفانيا إلى عدة أيام أخرى للانتهاء من عد كل بطاقات الاقتراع البريدية بها.

الأدلة؟

من جانبهم، لم يقدم مسؤولو الولايات ولا المراقبون المحليون والدوليون المسموح لهم مراقبة الانتخابات، أو المؤسسات الإعلامية المختلفة أي تقارير موثقة عن مخالفات واسعة النطاق خلال هذه الانتخابات.

وكررت شبكة "فوكس" (FOX)، المقربة تقليديا من الحزب الجمهوري ومن الرئيس ترامب، الإشارة إلى أن الاتهامات التي يطلقها ترامب والجمهوريون "لا دليل عليها".

ومع ذلك ركز فريق ترامب القانوني على تكرار هذه الادعاءات، وظهر عدد من كبار مساعدي الرئيس ترامب، في أحاديث صحفية مختلفة، للحديث والتأكيد على ارتكاب مخالفات ووقوع عمليات تزوير واسعة.

صعوبة موقف ترامب

من المتوقع أن يقدم المسؤولون في نيفادا وجورجيا معلومات، لاحقا يوم الجمعة، عن التقدم المحرز في عملية فرز وعد بطاقات الاقتراع بالبريد.

وإذا منحت إحدى الولايتين، أو كلتيهما، أغلبية أصواتهما الانتخابية للمرشح الديمقراطي جو بايدن، فإن ذلك من شأنه أن يرفع عدد الأصوات التي حصل عليها إلى 270 صوتا أو أكثر، وهو ما يمنحه الفوز بسباق الرئاسة.

في الوقت ذاته، يهدف فريق ترامب القانوني إلى إبطاء عملية عد الأصوات قدر الإمكان في الولايات المتبقية، وفي الوقت نفسه، مواصلة التشكيك في النتائج، مع التركيز على إيصال الدعاوى القضائية إلى المحكمة العليا التي يوجد بها 6 قضاة محافظين و3 ليبراليين.

ولا تشير المؤشرات الأولية إلى أن وزارة العدل الأميركية قد تشارك في الدعاوى القضائية، التي تبادر بها حملة الرئيس ترامب ضد عدد من الولايات، ومن شأن حدوث ذلك تقوية موقف الرئيس ترامب القضائي.

وكان وزير العدل وليام بار قد تعهد بعبارات عامة قبل يوم الانتخابات مؤكدا أن وزارة العدل ستفعل ما هو مطلوب لضمان إجراء الانتخابات بشكل مناسب ومحايد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استدعى الرئيس ترامب محاميه لإنقاذ مركبه المهدد بالغرق، لكن خبراء قانونيين قالوا إن سلسلة الدعاوى القضائية ليس أمامها فرصة تذكر لتغيير نتيجة الانتخابات، وإن كانت قد تلقي بظلال من الشك على العملية.

6/11/2020

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه فاز بالأصوات القانونية، وشدد على أنه لن يسمح بسرقة الانتخابات، مهددا باللجوء للمحكمة العليا، في حين أكد المرشح الديمقراطي جو بايدن أنه ليس لديه شك في الفوز.

6/11/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة