تزامنا مع اغتيال فخري زاده.. نتنياهو يستعرض إنجازاته على غير العادة

نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مقطعا مسجلا استعرض فيه، على غير العادة، إنجازاته التي قال إنه حققها على مدار الأسبوع المنصرم.

وكان اللافت للانتباه أن نتنياهو استهل التسجيل بالقول إنه سيستعرض بعض إنجازاته، لكن ليس كلها لأنه لا يستطيع ذلك.

وقد تلقفت وسائل إعلام إسرائيلية ومحللون هذه العبارة وكأنها تلميح إلى مسؤولية تل أبيب عن اغتيال العالم النووي الإيراني، وذلك لتزامن نشر شريط الفيديو مع حادث اغتيال محسن فخري زاده.

وكان نتنياهو تحدث، في كلمة قبل سنتين، عن فخري زاده، وعرض صورته بوصفه رئيسا لمشروع إيران النووي السري، ومؤسسه.

واستعرض رئيس الحكومة الإسرائيلية مجموعة وثائق وصفها بالسرية عن مشروع إيراني بدأ سنة 2003، عرض ضمنها صورة لفخري زاده.

ومن جانبها أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية أمس وفاة فخري زاده متأثرا بجروحه بعيد استهدافه من قبل "عناصر إرهابية" في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.

وقد أفاد مراسل للتلفزيون الرسمي من المكان بأن شاحنة صغيرة على متنها متفجرات انفجرت أمام سيارة العالم النووي، وأطلق مسلحون النار عليها.

ويوصف فخري زاده بأنه رأس "البرنامج النووي الإيراني" الذي تحاربه الولايات المتحدة وإسرائيل، اللتان تسعيان إلى منع طهران من امتلاك أسلحة نووية، في حين تؤكد الأخيرة أنها تسعى فقط للحصول على الطاقة النووية وليس السلاح.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة