الصومال.. حركة الشباب تتبنى تفجيرا خلف قتلى وجرحى بالعاصمة مقديشو

آثار تفجير سابق في العاصمة الصومالية مقديشو (رويترز)
آثار تفجير سابق في العاصمة الصومالية مقديشو (رويترز)

أعلنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي استهدف اليوم الجمعة متجرا بالعاصمة مقديشو، وأودى بحياة 6 أشخاص.

وقالت الحركة على موقع "صومالي ميمو" المحسوب عليها، إن أحد مقاتليها نفذ عملية في متجر كان يرتاده مسؤولون أمنيون.

وتقول السلطات إن الهجوم أدى إلى مقتل 6 أشخاص، في وقت ذكرت فيه الحركة أن العملية أسفرت عن مقتل نحو 10 أشخاص، بينهم ضباط وعناصر من جهاز الاستخبارات، وإصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة.

ونددت الحكومة بالهجوم، وقال وزير الإعلام الصومالي عثمان دبي في بيان إن "الهجوم الإرهابي يؤكد مدى عزم الإرهابيين على إراقة مزيد من دماء شعبنا".

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا على حركة الشباب التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم القاعدة وتبنت العديد من العمليات التي أودت بحياة العشرات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة اتخاذها إجراءات أمنية مشددة لحماية الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي ستجرى نهاية هذا العام ومطلع العام القادم. وتعاني الصومال من هجمات مسلحة ينفذها في العادة مقاتلو حركة الشباب.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة