الشيخ تميم يزور تركيا.. أنقرة والدوحة توقعان 10 اتفاقيات لتعزيز شراكتهما والاقتصاد في صلبها

أمير قطر والرئيس التركي يتابعان توقيع اتفاقيات في مجالات عديدة أبرزها الاقتصاد والتجارة (الجزيرة)
أمير قطر والرئيس التركي يتابعان توقيع اتفاقيات في مجالات عديدة أبرزها الاقتصاد والتجارة (الجزيرة)

أجري أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان مباحثات اليوم بأنقرة في إطار الاجتماع السادس للجنة الإستراتيجية العليا التركية القطرية، ووقع الطرفان اتفاقيات في مجالات عديدة، عسكرية واقتصادية ومالية وغيرها.

وقالت مصادر في الرئاسة التركية إن الطرفين ناقشا العلاقات بين البلدين بكافة أبعادها، وسبل توطيد الشراكة الإستراتيجية بين البلدين في مختلف المجالات، فضلا عن قضايا إقليمية ودولية.

ووقع الطرفان اتفاقيات ثنائية ومذكرات تفاهم جديدة، أبرزها في المجال العسكري والاقتصادي، والصناعي والتجارة الدولية والمناطق الحرة، وإدارة المصادر المائية والطاقة.

وقد وقعت قطر وتركيا 10 اتفاقيات في المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية، ومنها اتفاقية لإنشاء منطقة تجارية حرة بين البلدين، فضلا عن تطرق الجانبين إلى ملف جائحة كورونا المستجد، ومتابعة تطورات الملفات الإقليمية، في ظل تقارب وجهات النظر القطرية والتركية في الملفين السوري والليبي وغيرهما.

وأضاف مدير مكتب الجزيرة أن الاتفاقيات الموقعة تأتي ضمن الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، والتي تعززت في السنوات الأخيرة، مضيفا أن قطر تقف إلى جانب تركيا التي تعيش حاليا ظروفا اقتصادية صعبة.

الجانب الاقتصادي

ومن بين مذكرات التفاهم المبرمة اتفاقية تشتري بموجبها قطر أحد أكبر المراكز التجارية في إسطنبول (إستينيا بارك) وذلك بنسبة 100%، فضلا عن استحواذ شركة موانئ قطر على الشركة التي تدير ميناء "الشرق الأوسط" بمدينة أنطاليا الواقع على البحر المتوسط.

وأوردت وكالة رويترز أن صندوق الثروة السيادي التركي قال اليوم إنه وقع مذكرة تفاهم مع جهاز قطر للاستثمار (صندوق الثروة السيادي) لبحث وإتمام صفقة محتملة يشتري الأخير بموجبها 10% من بورصة إسطنبول.

كما اتفق الجانبان التركي والقطري على تشكيل لجنة مشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما، إضافة إلى اتفاقية تخص إدارة الموارد المائية، ومذكرة تفاهم لتعزيز التدريب الدبلوماسي.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الإستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تشكلت عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر/كانون الأول من العام التالي، وعقدت 5 دورات للجنة منذ عام 2015 بالتبادل بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استقبل أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار. وتأتي زيارة أكار بعد أسبوعين من زيارة للرئيس التركي بحث خلالها والأمير تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين بلديهما.

التقى وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، وذلك على هامش الاجتماع التحضيري للجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الإستراتيجية العليا المشتركة بين تركيا وقطر.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة