في أول مقابلة بعد انتخابه.. بايدن: هذه ليست ولاية ثالثة لأوباما

بايدن: لن أستخدم وزارة العدل الأميركية أداة للتحقيق مع دونالد ترامب وحلفائه (الفرنسية)
بايدن: لن أستخدم وزارة العدل الأميركية أداة للتحقيق مع دونالد ترامب وحلفائه (الفرنسية)

صرح الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، في أول لقاء صحفي يجريه بعد انتخابه، بأن فترة رئاسته لن تكون بمثابة ولاية ثالثة للرئيس السابق باراك أوباما، الذي عمل نائبا له مدة 8 سنوات.

وقال بايدن في مقابلة مع قناة "إن بي سي نيوز" (NBC News) الأميركية أمس، الثلاثاء، إنه يواجه تحديات فريدة من نوعها مؤكدا أن "هذه ليست ولاية أوباما الثالثة؛ لأننا أمام عالم مختلف تماما عما كان في عهد أوباما وبايدن"، وأوضح أن الرئيس الأميركي الخاسر في الانتخابات، دونالد ترامب، قد "غير المشهد".

وأضاف الرئيس الأميركي المنتخب أن إدارته تسعى إلى تمثيل "مختلف أطياف الشعب الأميركي، وكذلك أطياف الحزب الديمقراطي"، وأنه يسعى لتوحيد الولايات المتحدة.

وفي تقرير نشرته صحيفة "الغارديان" (The Guardian) البريطانية أشارت الصحيفة إلى أن تصريحات بايدن تأتي بعد المؤتمر الصحفي، الذي عقده بمدينة ويلمينغتون بولاية ديلاوير أمس، الثلاثاء، حيث قدم للأميركيين الشخصيات الرئيسية، التي رشحها لشغل مناصب السياسة الخارجية والأمن القومي في إدارته المقبلة، والعديد منهم مسؤولون سابقون في إدارة أوباما.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن بايدن قال أيضا إنه لن يستخدم وزارة العدل الأميركية أداة للتحقيق مع دونالد ترامب وحلفائه، بالرغم من الضغوط التي يمارسها بعض الديمقراطيين لضمان التحقيق في التعاملات المالية للرئيس ترامب، والمزاعم التي تقول إنه سعى لحدوث تدخل أجنبي في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة