بيونتك: توزيع لقاح كورونا ممكن بداية الشهر المقبل

"فايزر وبيونتك" أعلنتا أن فاعلية لقاحهما ثابتة في مختلف الفئات العمرية والعرقية (رويترز)
"فايزر وبيونتك" أعلنتا أن فاعلية لقاحهما ثابتة في مختلف الفئات العمرية والعرقية (رويترز)

أعلن المدير العام لشركة "بيونتك" (BioNTech) لصناعة الدواء أوغور شاهين أن بدء توزيع لقاح "بيونتك/فايزر" للوقاية من مرض فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أمر "ممكن" الشهر المقبل.

وقبل هذا التصريح الحصري لوكالة الصحافة الفرنسية، قال شاهين أمس لتلفزيون رويترز، إن إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية قد تمنح الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح قبل نهاية النصف الأول من الشهر المقبل أو في بداية النصف الثاني من الشهر.

وصرح مسؤولون بأن الولايات والمناطق الأميركية مستعدة للبدء في توزيع اللقاح في غضون 24 ساعة من الحصول على الموافقة التنظيمية اللازمة.

وتابع المسؤولون أن متطلبات التخزين المعقدة لن تكون عائقا يحول دون حصول جميع الأميركيين على اللقاح.

وقالت شركتا "فايزر وبيونتك" (Pfizer and BioNTech) الأربعاء، إنهما قد تحصلان خلال الشهر المقبل على موافقة الهيئات التنظيمية الأميركية والأوروبية على الاستخدام الطارئ للقاحهما، بعدما أظهرت نتائج التجارب النهائية أن نسبة نجاح اللقاح تبلغ 95% وعدم وجود أعراض جانبية خطيرة له.

وتبين أن فاعلية اللقاح ثابتة في مختلف الفئات العمرية والعرقية، مما يعد علامة مبشرة.

يذكر أن نسبة نجاح اللقاح الذي عملت عليه "فايزر" الأميركية وشريكتها الألمانية "بيونتك"، هي الأعلى لأي لقاح جرى اختباره في المراحل السريرية الأخيرة حتى الآن، ويقول الخبراء إنه إنجاز كبير في السباق نحو وضع نهاية للجائحة.

وأضاف شاهين أنه من المحتمل الحصول على الموافقة المشروطة من الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال مصدر مطلع إن اللجنة الاستشارية للقاحات التابعة لإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية تعتزم الاجتماع مبدئيا في الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر/كانون الأول المقبل، لكن هذه المواعيد قابلة للتغيير.

وقالت "فايزر" إنها تتوقع إنتاج ما يبلغ 50 مليون جرعة هذا العام تكفي لحماية 25 مليون شخص، ثم إنتاج ما يصل 1.3 مليار جرعة في 2021.

المصدر : الفرنسية + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي أليكس عازار الأربعاء إن اللقاحين المحتملين لشركتي فايزر ومودرنا قد يكونان جاهزين للحصول على موافقة السلطات الأميركية المختصة تمهيدا لتوزيعهما في غضون أسابيع.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة