ترامب يتمسك بتهم التزوير ويتشبث بآمال إعادة الفرز في ويسكونسن وجورجيا

أحد أنصار ترامب أمام أحد مراكز الفرز يرفع لافتة تدعو لاحتساب كل صوت بالانتخابات (الفرنسية)
أحد أنصار ترامب أمام أحد مراكز الفرز يرفع لافتة تدعو لاحتساب كل صوت بالانتخابات (الفرنسية)

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله إن الانتخابات الرئاسية كانت مزورة، مواصلا تشبثه بالأمل في أن تؤدي إعادة الفرز في ويسكونسن وجورجيا إلى تغيير النتيجة.

وفي تغريدات جديدة له على تويتر، قال ترامب إنه لم يُسمح بدخول المراقبين الجمهوريين في ولاية بنسلفانيا، مما يمثل إهانة للدستور. وأشار إلى حدوث خلل فني في كل مكان وأنه تم ضبط المخالفين خلال عملية الغش.

وقد رفضت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا دعوى رفعتها حملة ترامب مفادها أن فيلادلفيا خرقت قانون انتخابات الولاية بالطريقة التي تعاملت بها مع مراقبي الانتخابات في أحد مراكز فرز الأصوات.

وقد انسحب المحامون الثلاثة الذين يمثلون حملة ترامب من الدعوى القضائية الوحيدة المتبقية التي رفعتها على نتائج الانتخابات الأميركية في ولاية بنسلفانيا، قبل ساعات من انعقاد أولى جلساتها.

ويرفض ترامب الاعتراف بالهزيمة في انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني التي أعلن بايدن أنه فاز بها بفارق أكثر من 5.6 ملايين صوت، أو 3.6 نقاط مئوية، مع استمرار فرز بعض الأصوات. وفي المجمع الانتخابي الذي يحدد الفائز حصل بايدن على 306 أصوات مقابل 232 صوتا لترامب الجمهوري.

ويزعم ترامب دون تقديم أدلة أن النصر سُلب منه من خلال عملية احتيال واسعة النطاق، وأقام سلسلة دعاوى رفض القضاة معظمها.

وللبقاء في منصبه، يحتاج ترامب إلى تغيير النتائج في 3 ولايات على الأقل، وهو أمر غير مسبوق، للوصول إلى النصاب المطلوب في المجمع الانتخابي وهو 270 صوتا.

ولايتا الحسم

وفي ولاية ويسكونسن -حيث فاز بايدن بفارق أكثر من 20 ألف صوت- قالت حملة ترامب إنها ستسعى إلى إعادة فرز جزئي للأصوات في منطقتين بالولاية، وأضافت أنها حوّلت 3 ملايين دولار إلى ويسكونسن لتغطية تكاليف إعادة فرز الأصوات في مقاطعتي ميلواكي ودين، وهما منطقتان يغلب عليهما الديمقراطيون.

ويتشبث الرئيس أيضا بالأمل في أن تؤدي إعادة الفرز اليدوي الذي أمرت به ولاية جورجيا إلى محو تقدم بايدن البالغ 14 ألف صوت هناك.

من جهته، قال مكتب سكرتير ولاية ميشيغان -في تغريدة اليوم- إن جميع مقاطعات الولاية صدقت على إحصائها للأصوات في الانتخابات.

وتواجه الولايات موعدا نهائيا في الثامن من ديسمبر/كانون الأول المقبل للتصديق على نتائج الانتخابات قبل التصويت الرسمي للمجمع الانتخابي في الـ14 من الشهر نفسه.

ومن المقرر أن يقوم الكونغرس بإحصاء أصوات المجمع الانتخابي في السادس من يناير/كانون الثاني المقبل، وهو إجراء شكلي في العادة، لكن أنصار ترامب في مجلسي الشيوخ والنواب يمكن أن يعترضوا على النتائج في محاولة أخيرة لحرمان بايدن من 270 صوتا وتحويل القرار النهائي إلى مجلس النواب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء مدير وكالة الأمن الإلكتروني كريس كريبس بسبب تصريحاته بشأن الانتخابات، في حين رفضت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا دعوى رفعتها حملة ترامب.

أجرى الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، يوم أمس، الثلاثاء، أول محادثة هاتفية له منذ فوزه مع كل من رئيسي الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والهندي ناريندرا مودي، حليفي الرئيس المنتهية ولايته ترامب.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة