إعادة انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي

بيلوسي متجهة لعقد مؤتمر صحفي بعيد إعادة انتخابها رئيسة لمجلس النواب الأميركي (الفرنسية)
بيلوسي متجهة لعقد مؤتمر صحفي بعيد إعادة انتخابها رئيسة لمجلس النواب الأميركي (الفرنسية)

انتخب النواب الديمقراطيون نانسي بيلوسي مجددا رئيسة لمجلس النواب الأميركي لولاية جديدة، لتكون -حسب مراقبين- أقوى شخصية في الكونغرس خلال ولاية الرئيس المنتخب جو بايدن.

ونشر المجمع الانتخابي الديمقراطي تغريدة على تويتر قال فيها "تهانينا لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي التي سمّاها الديمقراطيون مجددا لتكون قائدتنا الشجاعة ورئيسة لمجلس النواب الـ117".

وتقود بيلوسي (80 عاما) المجمع الانتخابي الديمقراطي منذ عام 2003، وتوصف بأنها الخصم الرئيسي للرئيس دونالد ترامب.

ومن المرجح أن يحتفظ الديمقراطيان ستاني هوبر رئيس الغالبية وجيمس كلايبورن منسق الغالبية بمنصبيهما، وهما المنصبان الثاني والثالث في مجلس النواب من حيث التراتبية.

وسيتم التصويت بشكل رسمي في قاعة مجلس النواب في يناير/كانون الثاني المقبل بعد الجلسة الافتتاحية للكونغرس الجديد، وقبل وقت قصير من تولي بايدن منصبه رئيسا رقم 46 للولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن مسؤولين في البنتاغون أعربوا سرا عن تخوفهم من إمكانية إطلاق الرئيس دونالد ترامب عمليات علنية أو سرية خلال الشهرين المتبقيين له في البيت الأبيض.

قال مستشار اقتصادي بالإدارة الأميركية إن البيت الأبيض يستعد لولاية ثانية لترامب الذي يرفض الإقرار بهزيمته في الانتخابات الرئاسية، بينما حذرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي من الاستمرار بهذه التمثيلية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة