قدمت 300 مليون دولار.. باكستان تتهم الهند بتمويل منظمات إرهابية لزعزعة استقرارها

قريشي قدّم معلومات حول الملف لسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن لدى بلاده (رويترز)
قريشي قدّم معلومات حول الملف لسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن لدى بلاده (رويترز)

قدّمت وزارة الخارجية الباكستانية -اليوم الثلاثاء- للدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ملفا اتهمت فيه الهند بتمويل الإرهاب، مشيرة إلى أن الملف سيتم تقديمه إلى منظمة التعاون الإسلامي ومنظمات دولية مختلفة.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة بأن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، قدّم معلومات حول الملف لسفراء كل من الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا، في العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

وأضاف البيان أن قريشي أبلغ السفراء بمشاركة الهند في عمليات التخطيط والتشجيع والدعم والتحريض وتمويل الإرهاب في باكستان.

وأوضح أن الملف مكون من أدلة قاطعة بشأن تمويل الهند للإرهاب في باكستان واستمرار نيودلهي في دعم وتمويل الأنشطة المزعزعة للاستقرار ضد إسلام آباد.

وبحسب الوزارة، فقد قدمت الهند تمويلا بقيمة 22 مليار روبية (نحو 295 مليون دولار) للمنظمات الإرهابية في باكستان خلال السنوات الثلاث الماضية، فضلا عن تقديم متفجرات وذخائر وأسلحة يدوية الصنع إلى تلك التنظيمات.

ولفتت إلى أن الهند تقوم بتقويض شراكة باكستان الاقتصادية مع الصين، من خلال عرقلة مشاريع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني.

وتوصلت الهند وباكستان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار عام 2003 لا يزال ساريا، غير أن البلدين يتبادلان باستمرار الاتهامات بشأن انتهاكه.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين باكستان والهند منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، حيث نشبت بينهما 3 حروب (أعوام 1948، و1965، و1971)، وأسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخص من الطرفين.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

دعا رئيس وزراء باكستان، عمران خان، في كلمة له بمناسبة دخول القوات الهندية إلى إقليم جامو وكشمير قبل 73 عاما، الهند إلى رفع الحصار عن الكشميريين في الشطر الخاضع لسيطرتها، وتطبيق قرارات الأمم المتحدة.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة