انتخابات أميركا.. ترامب يرفض المشاركة بمناظرة افتراضية مع بايدن ويقول إنه ليس معديا

المناظرة الأولى بين بايدن وترامب أجريت في نهاية الشهر الماضي (الفرنسية)
المناظرة الأولى بين بايدن وترامب أجريت في نهاية الشهر الماضي (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم إنه لن يشارك في مناظرة انتخابية افتراضية مع منافسه الديمقراطي جو بايدن، مشددا على أنه ليس ناقلا لعدوى فيروس كورونا، وذلك بعد أن أعلنت لجنة المناظرات الرئاسية أن المناظرة الثانية بين المرشحين للانتخابات، والمقررة الخميس المقبل ستُجرى عبر الإنترنت، بالمقابل أعلن بايدن عن استعداده للمشاركة في المناظرة في صيغتها الجديدة.

وصرح ترامب في مقابلة مع شبكة "فوكس بيزنس نيوز" (FOX Business News) الأميركية إن الشكل الافتراضي الجديد، الذي أعلنته لجنة المناظرات غير مقبول بالنسبة له، وأضاف "لن أخوض مناظرة افتراضية"، متهما اللجنة بمحاولة حماية بايدن، وقال ترامب إنه يشعر بصحة جيدة، ومستعد للانطلاق لولا الحجر الصحي اللازم لفترة من الوقت بعد ثبوت الإصابة بفيروس كورونا الأربعاء الماضي.

وأضاف المرشح الجمهوري أنه يتطلع للمشاركة في مهرجانات انتخابية، مشيرا أنه تمكن من هزيمة بايدن في المناظرة الأولى على حد وصفه، وقال ترامب إنه ليس ناقلا للعدوى على الإطلاق، وسيقف على مسافة من الجميع في المهرجانات الانتخابية، والتي تسبق يوم الاقتراع المقرر في 2 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

فحوصات ترامب
وأعلنت حملة الرئيس ترامب في بيان أن الفحوصات "كانت ستثبت خلو الرئيس من فيروس كورونا المستجد قبل المناظرة، ولم يكن هناك داع لاتخاذ قرار من جانب واحد"، وأشار بيان الحملة إلى أن من الممكن تحقيق سلامة جميع المعنيين بسهولة من دون حرمان الناخبين من فرصة رؤية كلا المرشحين يتقابلان وجها لوجه.

وقالت لجنة المناظرات الرئاسية في بيان اليوم إن المرشحين سيكونان في مكانين مختلفين، في حين سيجتمع الجمهور، الذي يطرح عادة أسئلة على المرشحين، ومسير المناظرة ستيف سكالي في مكان واحد، وهو مركز أدريان أرشت لفنون الأداء في مدينة ميامي.

ومن المتوقع أن ينهي ترامب فترة الحجر الصحي عقب إصابته بالفيروس قبل يومين من إجراء المناظرة الرئاسية، والتي كانت مقررة في صيغتها الأصلية في مدينة ميامي (جنوب شرقي الولايات المتحدة).

بالمقابل، أبدى بايدن في وقت سابق اليوم استعداداه للمشاركة في المناظرة الافتراضية في مواجهة ترامب، والتي ستجري في 15 الشهر الجاري.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن، مراد هاشم، إن إجراء المناظرة الثانية كانت الشغل الشاغل للجنة المناظرات الرئاسية منذ إصابة ترامب بفيروس كورونا، وكان من الخيارات المطروحة أمام اللجنة عقد المناظرة عن بعد مراعاة للظروف الصحية للرئيس، ولحماية صحة الذين سيحضرون المناظرة.

وكانت المناظرة الثانية من أصل 3 ستجري في صيغتها الأصلية في مدينة ميامي (جنوب شرقي الولايات المتحدة).

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يسابق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخاضع للحجر الصحي بعد إصابته بكورونا، الوقت لاستئناف جولاته الانتخابية استعدادا لانتخابات الرئاسة، وواصل هجماته سعيا لوقف تقدم منافسه الديمقراطي جو بايدن.

نددت المرشحة الديمقراطية كامالا هاريس لمنصب نائبة الرئيس، خلال مناظرتها الوحيدة ضد مايك بنس نائب الرئيس، بالطريقة التي تعاملت بها إدارة ترامب مع أزمة كوفيد-19، معتبرة إياها “أضخم فشل” بتاريخ أميركا.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة