يجري فحوصا بألمانيا.. الرئاسة الجزائرية: الوضع الصحي للرئيس عبد المجيد تبون مستقر

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (الأناضول-أرشيف)
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (الأناضول-أرشيف)

قالت الرئاسة الجزائرية الخميس إن الوضع الصحي للرئيس عبد المجيد تبون مستقر، وإنه "لا يوجد ما يدعو للقلق"، وذلك بعد يوم من سفره إلى ألمانيا لإجراء فحوص طبية.

وذكرت الرئاسة في بيان أن "فريقه الطبي متفائل إزاء نتائج الفحوص".

ودخل تبون (75 عاما) مستشفى عسكريا في الجزائر، بعد ثبوت إصابة عدد من كبار مستشاريه بفيروس كورونا. وقد خضع الرئيس للحجر الطوعي عدة أيام.

وجاء مرض الرئيس الجزائري قبل أيام قليلة من استفتاء شعبي على دستور يُفترض أن يؤسس لـ"جزائر جديدة"، كما جاء في ديباجته، وأن يحقق مطالب الحراك.

وسينظم الاستفتاء في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وولد عبد المجيد تبون يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني 1945 في المشرية بولاية النعامة في الجنوب الغربي من الجزائر، وشغل مناصب ولائية ووزارية عدة في حكومات مختلفة.

المصدر : الصحافة الجزائرية + وكالات

حول هذه القصة

تستعد الجزائر لافتتاح “جامع الجزائر”، ثالث أكبر جامع بعد الحرمين الشريفين، وهو مشروع ثقافي ديني متكامل يضم منشآت تعليمية دينية، ويصادف افتتاح الجامع ذكرى المولد النبوي والإساءة الفرنسية للنبي محمد.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة