تعرضت سابقا لقصف بعشرات الأطنان من القنابل الأميركية.. الجيش العراقي يعلن تطهير جزيرة تعج بمسلحي تنظيم الدولة

الجيش العراقي يسعى لإقامة نقاط دائمة في جزيرة كنعوص لمنع تسلل عناصر التنظيم إليها مستقبلا (مواقع التواصل)
الجيش العراقي يسعى لإقامة نقاط دائمة في جزيرة كنعوص لمنع تسلل عناصر التنظيم إليها مستقبلا (مواقع التواصل)

أعلن الجيش العراقي تحرير آخر المعاقل المهمة لتنظيم الدولة الإسلامية شمالي البلاد بعد عملية عسكرية استمرت عدة أيام بالتعاون مع قوات الحشد الشعبي وبإسناد جوي.

وقال قائد عمليات محافظة صلاح الدين التابعة لوزارة الدفاع العراقية عبد المحسن حاتم الحمداني في بيان إن "قوات عراقية مشتركة (جيش وشرطة وغيرها) تمكنت من تحرير جزيرة كنعوص بالكامل"، مشيرا إلى أن "الجزيرة تعد آخر معاقل التنظيم في المنطقة".

ولفت إلى أن القوات الأمنية تمكنت من قتل عدد من عناصر تنظيم الدولة والقبض على 4 آخرين، وحرق أكثر من 9 مواقع و3 مخازن للعتاد والسلاح.

وكانت قوات عراقية مشتركة بدأت في 19 أكتوبر/تشرين الأول عملية عسكرية واسعة لاستعادة جزيرة كنعوص من قبضة تنظيم الدولة، وهي من أهم معاقله في منطقة شمالي محافظة صلاح الدين، وصولا إلى محافظة نينوى، ومن ثم الصحراء الغربية المؤدية إلى الحدود السورية.

وقال مصدر عسكري حينها إن العملية تجري بإشراف كبار القادة العسكريين العراقيين من وزارتي الدفاع والداخلية، وتهدف إلى القضاء نهائيا على وجود عناصر التنظيم، وإقامة نقاط مرابطة دائمة في الجزيرة لمنع تسللهم إليها في المستقبل، موضحا أن ذلك سيؤدي إلى استقرار مناطق شمالي صلاح الدين وجنوبي نينوى.

وكانت القوات العراقية قد شنت على مدى السنوات الماضية العديد من الهجمات لتطهير المنطقة من عناصر تنظيم الدولة، لكنها تنسحب منها لصعوبة إدامة التواصل بين القطعات المسيطرة على الأرض والمساندة لها بسبب وقوعها في حوض نهر دجلة وانتشار الغطاء النباتي الكثيف فيها.

والعام الماضي، ألقت مقاتلات أميركية 40 طنا من القنابل الموجهة بالليزر على الجزيرة التي تعج بمسلحين من تنظيم الدولة.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم الدولة، ولاسيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

واجتاح تنظيم الدولة صيف عام 2014 ثلث مساحة العراق، قبل أن تشن بغداد حملة مضادة بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركا، استعادت خلالها أراضيها تدريجيا مع نهاية عام 2017.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بدأت القوات العراقية والحشد الشعبي، معززة بالدروع وبإسناد جوي، اليوم عملية عسكرية كبرى لتطهير جزيرة مهمة على الحدود الفاصلة بين محافظتي نينوى وصلاح الدين من خلايا تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة