انتخابات أميركا.. بايدن يتهم ترامب برفع "الراية البيضاء" في مواجهة كورونا والرئيس يتحدث عن تقدم بمحاربتها

بايدن: تعامل إدارة ترامب مع الجائحة غير مسؤول بالمرة (الصحافة الفرنسية)
بايدن: تعامل إدارة ترامب مع الجائحة غير مسؤول بالمرة (الصحافة الفرنسية)

اتهم المرشح الديمقراطي للانتخابات الأميركية جو بايدن إدارة الرئيس دونالد ترامب برفع "الراية البيضاء" في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما قال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز إن أميركا "لن تسيطر على الجائحة"، بالمقابل قال ترامب إن البلاد تتغلب على الفيروس وتتعافى منه أكثر من أي بلد في العالم.

وقال بايدن في بيان تعليقا على تصريح كبير موظفي البيت الأبيض "لم يكن ذلك خطأ من ميدوز، كان إقرارا صريحا بما كانت عليه إستراتيجية الرئيس ترامب بكل وضوح منذ بداية الأزمة: التلويح براية الهزيمة البيضاء، على أمل أنه من خلال تجاهله، سيختفي الفيروس بكل بساطة. لم يحصل ذلك ولن يحصل".

وقال كبير موظفي البيت الأبيض في وقت سابق لقناة "سي إن إن" (CNN) "لن نسيطر على الجائحة، سنسيطر على الجانب المتعلق بالحصول على اللقاحات والعلاجات، وغير ذلك من ميادين الاحتواء".

وكانت الولايات المتحدة سجلت في يومي الجمعة والسبت الماضيين ارتفاعا قياسيا في عدد المصابين بالفيروس، إذ بلغ قرابة 84 ألفا و80 ألفا على التوالي، وحتى الساعة قضى المرض على زهاء 225 ألف أميركي.

ووصف المرشح الديمقراطي في مقابلة مع برنامج "ستون دقيقة" على شبكة "سي بي إس" (CBS) أسلوب الرئيس ترامب في التعامل مع الجائحة بأنه غير مسؤول بالمرة، وأن البلاد في ورطة حقيقية.

بالمقابل، استبعد جو بايدن إغلاقا كليا للاقتصاد الأميركي للتحكم بالجائحة. كما اتهم في المقابلة التلفزيونية الرئيس ترامب بأنه "يحتضن كل مستبد ويخذل أصدقاء أميركا"، ووصف روسيا بأنها أخطر تهديد أمني للولايات المتحدة والصين بأكبر منافس.

ورغم إصابة مارك شورت كبير موظفي مايك بنس وعدد من موظفي مكتبه بالفيروس، فإن نائب الرئيس الأميركي واصل حملته الانتخابية، وذلك على بُعد 9 أيام من موعد الاستحقاق الرئاسي، وعلل البيت الأبيض ذلك بأن بنس مصنف من بين "العاملين الضروريين" ليبرر تنقله وسفره رغم مخالطته لكبير موظفيه.

تصريحات ترامب

ورغم تصاعد وتيرة الزيادة في أعداد الإصابات بكورونا في الكثير من مناطق الولايات المتحدة، قال ترامب في تجمع انتخابي بمطار نيوهامبشير "لم تتعاف أمة في العالم أجمع كما تعافينا".

وأضاف المرشح الجمهوري "نحن نتغلب على الأمر… لدينا لقاحات ولدينا كل شيء. حتى دون لقاحات نحن نتغلب على الأمر"، وتابع "سينتهي الأمر. وتعلمون من أصيب به؟ أنا.. هل تصدقون ذلك؟".

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، يواصل المرشحان الجمهوري والديمقراطي جهودهما لحث المناصرين والناخبين على التصويت، خاصة في الولايات المتأرجحة.

وقد خرجت مسيرة بالسيارات مؤيدة للرئيس ترامب في مدينة فينكس بولاية أريزونا، حيث دعا المشاركون لإعادة انتخاب ترامب لولاية ثانية.

ترامب في تجمع انتخابي: حتى دون لقاحات نحن نتغلب على فيروس كورونا (الأناضول)

الاقتراع المبكر

وفي سياق متصل، أظهرت دراسة مستقلة نشرت أمس أن نسبة الاقتراع المُبكر أو عبر البريد في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، باتت أعلى مما كانت عليه قبل 4 سنوات في انتخابات 2016.

وقال "مشروع الانتخابات الأميركية" (US Election project)، وهو مركز دراسات تابع لجامعة فلوريدا، إنه حتى يوم الأحد أدلى أكثر من 59 مليون ناخب بأصواتهم مبكرا. ووفق بيانات لجنة المساعدة الانتخابية فإن العدد الإجمالي للمشاركين في الاقتراع المبكر أو عبر البريد بلغ في عام 2016 نحو 57 مليونا.

وتعزى هذه الزيادة الكبيرة في المقترعين مبكرا إلى عوامل من أبرزها المخاوف بشأن الإصابة بفيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن استطلاعات الرأي على صعيد الولايات المتحدة ككل تظهر تقدما واضحا للمرشح بايدن، فإنها تظهر أيضا فارقا ضئيلا بينه وبين منافسه ترامب في ولايات حاسمة قد تحدد النتيجة، وهي الولايات المتأرجحة ذات الثقل الانتخابي الكبير.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شارك الرئيس السابق باراك أوباما -لأول مرة- في تجمع لدعم المرشح الديمقراطي جو بايدن، وواصل الرئيس دونالد ترامب حشد الناخبين بالولايات الحاسمة، بينما تظهر استطلاعات الرأي احتدام المنافسة بين المرشحيْن.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة